تركيبة ساعة رولكس

الحركات

النابض الشعري باراكروم

النابض الشعري باراكروم

لماذا الأزرق؟

هذا هو شكل نابضنا الشعري باراكروم. إنه حارسٌ لا غنى عنه للدقة الكرونومترية للساعة، أُزيح عنه الستار عام ٢٠٠٥ وصُمِّم وصُنع بالكامل في مشاغلنا الداخلية؛ لذلك فهو يقترب من الدرجة الأفضل على الإطلاق في فئة النوابض الشعرية المصنوعة من سبائك معدنية. قد يخدعك حجم الصورة. 

لأن حافة هذا النابض هي في الحقيقة أرفع من خصلة الشعر ووزنه يعادل وزن فص من اللؤلؤ، كما لا يتعدى قطره بضعة مليمترات وهو ملفوف. يتمتع النابض بحماية من العوامل الخارجية بفضل علبة فائقة الإحكام استحقت عن جدارة أن تحمل اسم ”أويستر“. وربما يتبادر إلى الأذهان سؤال مهم: لماذا نهتم بلون نابض باراكروم من الأساس رغم أنه من النادر أن تراه العين؟ الحقيقة هي أن هذا اللون الأزرق تحديدًا يُجسِّد تقاليدنا في التميُّز في عالم صناعة الساعات. إنه اللون نفسه المأخوذ من سبيكتنا الفريدة من النيوبيوم والزركونيوم والأكسجين عندما تم طليها بأكسيد الألومنيوم لإيقاف عملية التأكسد. إن هذا اللون الأزرق ضروري بالنسبة إلينا لأنه يرمز إلى كفاءة الأداء الطويلة الأمد التي نلتزم بها. لا يتأثر هذا النابض الشعري بالمجالات المغناطيسية ولا بدرجات الحرارة المتفاوتة، كما أنه يتمتع بالقدرة على مقاومة الصدمات والصدأ. لذلك، ستظل دقات ساعة رولكس دائمة ومنتظمة للغاية طالما أنها مُجهَّزة بالنابض الشعري باراكروم.

النابض الشعري باراكروم
نابض سيلوكسي

نابض سيلوكسي

العملاق الصغير

هذا هو النابض الشعري سيلوكسي الخاص بنا. صُنِع هذا النابض من السيليكون وطُرِح عام ٢٠١٤ في العيار ٢٢٣٦ ويتم إنتاجه بالكامل داخل مصنعنا.

تَضمن الهندسة الفريدة لمكوّن المذبذب هذا الدقة الكرونومترية للساعة. ورغم أنه صُمِّم خصيصًا لموديلاتنا الصغيرة والمتوسطة القُطر ولأرفع ساعاتنا، فإن حجمه الدقيق هذا لا يُقلّل من جودته. يَجمع النابض الشعري سيلوكسي بين المرونة والصلابة، والخفة والمقاومة، إذا يتمتع وفقًا لأدق المقاييس بكل مقومات العمالقة.

Syloxi hairspring
ميزان كرونرجي

كرونرجي

لا شيء يفلت منا

هذا هو ميزان كرونرجي الخاص بنا الذي طُرِح عام ٢٠١٥، والذي تعمل آليته على نقل الطاقة بدقةٍ متناهيةٍ من أجل تنظيم نبض الساعة. أُعيد تصميم ترس الميزان وخُطافه بما يسمح بتحسين كفاءة النظام لأقصى درجةٍ ممكنة.

يعمل الميزان بمبدأ أساسي بسيط يقضي بقيام خُطاف بسقاطتين بتحرير دوران ترس مسنّن في حركةٍ مضبوطة بدقة شديدة. مع دقة "تيك"، تقوم السقاطة الأولى بإيقاف الترس، ومع دقة "توك" يتم تحريره وإتاحة التوقف عن الدوران للسقاطة الثانية. وهكذا، يتكرر هذا الأمر بمعدل ثماني مرات كل ثانية من دون تخطي أي دقة، ما يعني ٢٨٨٠٠ جولة في الساعة، وما يصل إلى ١٤٤٠٠ "تيك" والكثير من دقات "توك". إنه تناغمٌ إيقاعي ودائم يُحرِّك كل قرص مسنّن وكل ترس، ويَبث الحياة في الساعة. وهذا دليلٌ آخر على أنه عندما يتعلق الأمر بإتقان حساب الوقت، لا شيء يفلت منا.

ميزان كرونرجي
نظام بارافلكس

نظام بارافلكس

رادِع الصدمات!

هذا هو بارافلكس، نظام امتصاص الصدمات الذي طرحته رولكس عام ٢٠٠٥. إنه عنصرٌ بالغ الأهمية لحماية حركات ساعاتنا، وهو مكوّنٌ صَمَّمناه وصَنعناه حصريًا بأنفسنا. تكمن وظيفته المحددة في تحييد كل آثار الضربات والصدمات التي تتعرض لها الساعة في الحياة اليومية.

قد يتساءل البعض كيف يمكن لمثل هذا الدرع الصغير، الذي لا يتجاوز حجمه حبة الأرز، إنجاز مثل هذه المهمة بنجاح؟ في الحقيقة، يعود الفضل في ذلك إلى تفاعل وحدتيْن منفصلتيْن تعملان معًا في حركةٍ مستمرةٍ على امتصاص آثار كل الصدمات في كل الأوقات. يتحرك نظام بارافلكس باتجاه ثم بالاتجاه الآخر في غضون كسرٍ من الثانية. من ناحية، يَنثني مع كل ارتطام من أجل تشتيت الطاقة، ثم يعود إلى شكله الأصلي؛ ومن ناحيةٍ أخرى، يتحرك من مكانه من أجل الحفاظ على وظيفة عجلة الميزان ومِرساة الميزان. بذلك، يساعد في ضمان الدقة الكرونومترية للعيار مهما كانت الظروف. من خلال هذه الآلية الفريدة لتغيير الشكل والموضع، يتسنى لنظام بارافلكس حماية حركة الساعة بفعالية.

نظام بارافلكس
الدَوّار بربتشوال

الدَوّار بربتشوال

حركةٌ دائمة

هذا هو الدوّار الدائم بربتشوال، آلية التعبئة الأوتوماتيكية لدى رولكس التي تتيح تعبئة الساعة باستمرار من خلال حركة المعصم. اُبتُكر هذا الدوّار من قبل العلامة التجارية وسُجِّل ببراءة اختراع، وطُرِح عام ١٩٣١. منذ إطلاقه، لم نتوقف عن إدخال التحسينات إلى هذا الابتكار الرائد الذي أضاف بُعدًا جديدًا إلى عالم صناعة الساعات.

تنطوي آلية عمل هذا الدوّار على حالة متواصلة من التوازن غير المستقر، حيث يتبع الثقل المتذبذب الذي يأخذ شكل نصف قمر الجاذبية الأرضية ولا يمكنه الإفلات منها. لذا، يدور مع كل حركة يقوم بها مرتدي الساعة ويتذبذب باتجاه ثم بالاتجاه الآخر. تنتقل الطاقة المُولَّدة بواسطة هذه الذبذبات إلى النابض الرئيسي الذي تتم تعبئته باستمرار من خلال نظامٍ مُبتكَر يتكوّن من تروس إرجاع ومجموعة تروس. بعد تخزين الطاقة، يتم إطلاقها في آنٍ واحدٍ من أجل تنشيط الحركة وتحريك عقارب الساعة في النهاية، بانتظامٍ وبدقةٍ. بالرغم من أننا جميعًا نسعى إلى تحقيق التوازن، إلا أن اختلال التوازن هو الذي يَدفعنا إلى التحرك، بشكل دائم.

الدَوّار بربتشوال
عرض التاريخ

عرض التاريخ

من دون أي اختصار

هذه هي نافذة عرض قرص الأيام المميَّزة لدينا والموجودة حصريًا في ساعة داي ديت. عام ١٩٥٦، أزيح الستار عن هذه النافذة ومنذ عام ١٩٧٣ أصبحت متوفّرة بـ ٢٦ لغة.

في تقويس انحنائها، يظهر اليوم الجديد عند منتصف الليل ويتناغم بشكل مثالي مع قرص التاريخ. اخترنا ظهور كل يوم من أيام الأسبوع السبعة كاملاً من دون أي اختصار. ربما تبدو هذه تفصيلة صغيرة، لكنها تُظهر عزيمتنا المتواصلة على السعي نحو الكمال في كل ما نقوم به من دون التنازل عن أي شيء أبدًا. في النهاية، دائمًا ما تُكتب الإنجازات الرائعة والتصاميم الكبرى كاملة.

Day Display
تقويم الساروس

ساروس

التعقيدة العبقرية

إن هذا التسلسل السنوي للشهور: ٣١، ٢٨، ٣١، ٣٠، ٣١، ٣٠، ٣١، ٣١، ٣٠، ٣١، ٣٠، ٣١، هو في الحقيقة أكثر تعقيدًا مما يبدو عليه، إذ في عالم الساعات، يجب التعامل مع تناقضه عند تصميم تقويم سنوي، مثل نظام ساروس الخاص بنا الذي طُرِح لأول مرة عام ٢٠١٢ مع ساعة سكاي دويلَر.

على غرار كل التقويمات السنوية، يُميِّز هذا التقويم بشكلٍ مستقل ما بين الأشهر ذات الـ ٣٠ يومًا وتلك ذات الـ ٣١ يومًا ولا يلزم ضبطه سوى مرة واحدة فقط كل عام، مع نهاية شهر فبراير وبداية شهر مارس. يتطلب تطوير مثل هذه التعقيدة عادةً آليات متشابكة بشكلٍ رائع، مع عددٍ لا حصر له من الأذرع والكامات والنوابض، لكنها تشكّل جمالية من نوعٍ آخر لأنها تتميّز دائمًا بعنصر البساطة، رغم صعوبة تحقيق ذلك. قضينا في هذا المجال سنواتٍ عدة في التطوير حتى نتمكن في النهاية من ابتكار تقويمنا السنوي هذا الذي يستخدم أربع عجلات تروس ونسبتَي تروس فقط، لا أكثر. قام تصوّر هذا التقويم على فكرة الكفاءة الفائقة، حيث لا يتأثر أداء الحركة واستقرارها بأي شكل، بل على العكس، تتم إدارة الطاقة المبددة من الميزة بمثالية شديدة. وربما يُفسّر هذا لماذا تُعَد هذه الآلية من مظاهر البراعة في تصنيع الساعات. إن ساروس باختصار هو إحدى التعقيدات الأكثر عبقريةً في عالم صناعة الساعات.

Saros Calendar

مهارة صناعة الساعات لدى رولكس

الصناعة الممتازة