توسيع نطاق المعرفة

۱۹۷۱–۱۹۹۲

توسيع نطاق المعرفة
ساعة إكسبلورَر II

1971

ساعة إكسبلورَر II

أطلقت رولكس إكسبلورَر II، الموجهة لمستكشفي الأقطاب والكهوف وكل الذين يتخطون حدود المغامرة والاستكشاف. تتسِّم السّاعة بعقرب ۲٤ ساعة مميَّز، وهو ما يمثّل عاملاً مساعدًا لا يُقدّر بثمن، حول القطبين وتحت الأرض، حيث يصعب تمييز الليل من النهار.

عام ۱۹۷۱

مجموعة كوميكس

بنيت علاقة تفضيلية بين رولكس ومجموعة كوميكس (شركة الخبرات البحرية)، التي كان غواصوها يرتدون ساعات رولكس سي دويلَر خلال غوصهم إلى أعمق الأعماق. لعبت الشركة، التي كان يترأسها هنري جيرمان ديلوز، دورًا رائدًا في الغوص في الأعماق وتبقى خبيرة ذات شهرة عالمية في مجال هندسة الضغط العالي والعمل في عالم تحت الماء.

ما زالت العلاقة بين رولكس ومجموعة كوميكس وطيدة، كما يبرهن خزان الضغط العالي، الذي طورته خصيصًا شركة مرسيليا لاختبار ساعات رولكس للغواصين في أعماق البحار.

إعلان كوميكس
جوائز رولكس للمؤسسات

1976

جوائز رولكس للمؤسسات

احتفاءً بالعيد الخمسين لطرح ساعة أويستر، تم إطلاق جوائز رولكس للمؤسسات لتكريم الأفراد الاستثنائيين الذين يمتلكون الشجاعة والعزم للقيام بأكبر التحديات.

تُمنح جائزة رولكس رولكس للمؤسسات لمشروع قائم في أي مكان في العالم، يستحق الدعم لقدرته على تحسين الحياة وحماية الإرث الطبيعي والثقافي العالمي. غطت هذه المشاريع جميع أوجه البشرية، بتوسيع نطاق المعرفة وتحسين الحياة على الأرض.

ساعة سي دويلَر ٤٠٠٠

1978

سي دويلَر ٤۰۰۰

أطلقت رولكس ساعة سي دويلَر ٤٠٠٠، المقاومة للماء حتى عمق ۱۲۲۰ مترًا (أي ٤٠٠٠ قدم).

فولاذ 904L

عام ۱۹۸٥

فولاذ 904L

ينتمي فولاذ أويستر ستيل الذي طوّرته العلامة التجارية خصيصًا لساعاتها إلى عائلة فولاذ 904L، وعادةً ما تُستخدم هذه السبيكة في مجالات التكنولوجيا المتقدمة مثل الصناعات الفضائية والكيميائية. ويُعتبر فولاذ أويستر ستيل مقاومًا للصدأ بشكل خاص ويُقدّم لمعانًا استثنائيًا كما يُحافظ على بريقه حتى في أقسى البيئات. أصبحت رولكس في عام ۱۹۸٥ العلامة التجارية الأولى في صناعة الساعات التي تستخدم هذا النوع من فولاذ 904L في صُنع عُلب ساعاتها.

سباق اليخوت

1992

رولكس وسباق اليخوت

تفتخر رولكس بكونها الراعيَ الرسميّ للعديد من سباقات اليخوت الأكثر شهرةً في العالم.

يخت ماستر

عام ۱۹٩٢

يخت ماستر

أبشر عام ۱۹۹۲ بإطلاق ساعة يخت ماستر، وقد ساهم هذا الإصدار الجديد في تعزيز العلاقة القائمة بين رولكس وعالم الإبحار.