professional_watches_yacht-master_video_cover_0001_1920x1080.mp4

يخت ماستر

ساعة عرض البحار

تُجسّد ساعة أويستر بربتشوال يخت ماستر II إثارة أهمّ اللحظات في الحياة باعتبارها الكرونوغراف الوحيد في العالم المُزوّد بذاكرة ميكانيكية. وتُعتبر يخت ماستر II ساعة سباقات الزوارق بامتياز، وهي أداة أساسية يستخدمها الربابنة لتقييم أفضل مسارٍ لهم في البحار.

الميزات

طابع
بحري
مُميَّز

الكرونوغراف المُبتكَر خصّيصًا لسباق الزوارق

يتماشى الطابع البحري القويّ والمُميَّز الذي تتّسم به ساعة يخت ماستر II بقوة مع روح ساعات أويستر بروفشونال المُصمّمة خصّيصًا للمحترفين. يُجسِّد نظامُ العرض الواضح لكرونوغراف سباق الزوارق اهتمامَ رولكس الثابتَ بالتفاصيل.

يجذب كرونوغراف سباق الزوارق المُبتكَر هذا البحارة المتمرسين وهواة الزوارق على حد سواء. وهذا بفضل جهاز العدّ التّنازلي الوحيد الخاص به القابل للبرمجة والمُزوّد بذاكرة ميكانيكية ومزامنة سريعة. تُطالِب ساعة يخت ماستر II بأحقيتها بمكانة فخرية في قائمة ساعات رولكس بروفشونال.

العدّ التنازلي للسباق

تكتسي الدّقة أهميّةً بالغةً في كلّ سباقات السرعة. يتضمّن نموذج يخت ماستر II وظيفة ميكانيكية لا مثيل لها، تتمثل في العد التنازلي الذي يُمكن برمجته من دقيقة إلى ۱۰ دقائق والذي يتيح للربّان توقيتَ البدء الرسمي لكل سباق ومتابعتَه بدقة.

تُمثِّل هذه المرونة إحدى أهم ميزات ساعة يخت ماستر II، وكان تطويرها من أبرز التحديات التكنولوجية. فيُمكن حفظ برمجة العدّ التنازلي آليًّا. علاوةً على ذلك، بعد بدء العد التنازلي للساعة، يُمكن مزامنتُه فورًا ليتوافقَ مع تغيُّرات العدّ الرّسمي لسباق الزوارق.

إطار رينغ كوماند
بلغت رولكس الكمال عندما ركّزت اهتمامَها على إعادة النظر في غايةِ الإطار الدَوار ووظيفته. عادةً ما يَعمل الإطار الدَوار بصورةٍ مستقلة عن الآلية الداخلية. ولكن الإطار الدوار رينغ كوماند الخاص بكرونوغراف سباق الزوارق لساعة يخت ماستر II يعمل مع هذه الآلية.

يعمل الإطار الدوار بالفعل كمفتاح للعد التنازلي المُبرمَج، باعتباره مكوّنًا ميكانيكيًا مرتبطًا بالحركة، مما يتيح ضبطَه ومزامنتَه مع تتابع أزمنة بدء السباق. إنّه سهلُ الاستعمال وعظيمُ الفائدة بالرغم من تصميمه المُعقّد.

كيفيّة استخدام
ساعة يخت ماستر II

تعلم كيفية استخدام وظائف ساعة رولكس يخت ماستر II قبل أو خلال سباق الزوارق.

دليل المستخدم
professional_watches_yacht-master_rolex_way_0001.mp4

تجمع ساعة يخت ماستر بين طابعٍ مميّز وأداءٍ رفيع حيث أنّها مريحة على المعصم سواء في وسط البحار وعلى متن المراكب الشراعية.

تجعل منها خصائص مقاومة الماء وقوّة هذا النموذج الساعة المثالية للرياضات المائية والإبحار على وجهٍ خاص.

التصميم والميزات

الساعة
البحرية

إن ساعة أويستر بربتشوال يخت ماستر هي الإصدار الوحيد من فئة ساعات أويستر بروفشونال التي تتوفر بالمقاييس: ٤٢ مم و٤۰ مم و ۳٧ مم. يُقدَّم سوار أويسترفلكس في ساعة يخت ماستر، الذي طوّرته رولكس وسجلت براءة اختراعه، بديلًا للأساور المعدنية، دون التأثير سلبًا على متانة الساعة أو على مقاومتها للماء أو على موثوقيتها.

الإطار الدَوار ثنائي الاتجاه

يُصنع الإطار الدَوّار ثنائي الاتجاه والمدرَّج بـ ٦۰ دقيقة في ساعة يخت ماستر من مواد ثمينة. تَبرز الأرقام والتدرجات النافرة والمصقولة بوضوح على خلفيةٍ مضروبةٍ بالرمل ومطفأة اللّمعة. كما أن هذا الإطار الوظيفي الذي يتيح لمرتدي الساعة قياس زمنَ الإبحار بين طوافتيْن في سباق زوارق على سبيل المثال، يُعدّ أيضًا جزءًا لا ينفصم عن الهوية البصرية المُميِّزة للموديل.

تتوفّر العديد من ساعات رولكس بالخليطة المعدنية التي أصبحت اليوم أسطورة، ألا وهي خليطة الذهب الأبيض أو الأصفر أو إيفروز مع الفولاذ والمعروفة باسم روليسور. لكنّ خليطة روليسيوم هي إبداعٌ خاص متوفّر حصريًّا في نموذج يخت ماستر. في حين أن العلبة والسوار مصنوعان من فولاذ أويستر ستيل القاسي، صُنع الإطار في نموذح روليسيوم من البلاتين 950، مانحًا إياه بياضًا فضِّيًا وبريقًا نابضًا لإحساسٍ بالترف لا يفوته النظر.

يخت ماستر

لقد أقامت رولكس علاقة متميزة مع سباق اليخوت من خلال روابط طبيعية مع هذه الرياضة البحرية الحيوية وقيمها العريقة.
ترمز أويستر بربتشوال يخت ماستر إلى الروابط المُميِّزة التي تجمع بين رولكس وعالم الإبحار والتي تعود إلى خمسينيات القرن الماضي. تتمتّع سباقات اليخوت بأناقة لا تستطيع الظروفُ الخشنة لهذه الرياضة حجبَها.

تعدّ رولكس اليوم الشريك الملتزم مع أرقى نوادي اليخوت والمؤسسات وسباقات الزوارق في العالم، حيث تتقاسم أعلى معايير التميُّز مع حراس روح سباقات اليخوت الراقية.

رولكس وسباق اليخوت

مَلّاحُون
استثنائيون

تتطلب مواجهة عنفوان البحر الشجاعة وشعورًا فطريًا بالمغامرة. علاوة على ذلك، يجب على البحّارة أن يستعدوا استعدادًا تامًا لمواجهة جميع الاحتمالات قبل الإبحار، لأنهم متأكدون من التعرض للأحوال الجوية السيئة، وتضرر قواربهم أو أي نوع آخر من الحوادث غير المتوقعة.

أبحر الكثير من البحّارة وهم يرتدون كرونومتر رولكس، ومنهم السير فرانسيس تشيتشستر وبرنار مواتيسييه والسير روبن نوكس جونستون، الذين يشتهرون بكونهم أول ملاحين يقومون برحلات منفردة حول العالم خلال أقل من سنة.

السير فرانسيس تشيتشستر
سيظل جزءًا من تاريخ سباق اليخوت، وهو أول رجل يجوب العالم من غربه إلى شرقه بمفرده. جسّد هذا الرجل المتواضع الذي كان رجل أعمال وطيارًا روح الإبحار والمغامرة. بالإضافة إلى ذلك، حقق إنجازه الرائد عبر محيطات العالم بين عامي ١٩٦٦ و۱۹٦٧، مرتديًا ساعة أويستر على معصمه.

ساعة أويستر بربتشوال التي كان يرتديها السير فرانسيس تشيتشستر
خلال رحلته البحرية حول العالم بين آب/أغسطس ١٩٦٦ وأيار/مايو ١٩٦٧.

صمدت ساعة رولكس صمودًا باسلًا مثل صاحبها في وجه البحار العاصفة رغم انغمارها بالماء وتعرضها للخدوش والارتطام. وفي خطاب كتبه إلى رولكس عام ١٩٦٨ قال: "خلال رحلتي حول العالم التي خضتها على متن يختي «جيبسي موث IV»، سقطت ساعة رولكس التي كنت ارتديها على معصمي عدة مرات من جراء الارتطام من دون أن تتضرر. فعلاً، لا يمكنني أن أتخيل وجود ساعة أكثر صلابة منها. وعندما كنتُ أستخدمها كآلة سُدُس وأعمل في مقدمة المركب، كانت الساعة تتعرض لصدمات متكررة وأمواج متسرّبة إلى داخل المركب، غير أن ذلك لم يكن يعيقها."

تسرد كل ساعة
من ساعات رولكس حكاية

ليديا كو

جرِّب

ساعة يخت ماستر

في متجر رولكس

لدى رولكس، نفتخر بعملنا ونؤمن بأن اختبار التفاصيل المتطورة والوزن المثالي والإحساس بالراحة الناتج عن ارتداء ساعة رولكس، لا بديل عنه.

عرض جميع وكلاء التجزئة
No Authorized Retailers were found in your Location

النموذج الجديد
لعام ٢٠١٩

يخت ماستر ٤٢

قد ترغب أيضًا في الاطلاع على...

بربتشوال

"بربتشوال" ليست مجرد كلمة على المينا، بل هي الروح التي تقودنا في كل ما نقوم به.

الموقع الإلكتروني Rolex.org غير متوفر حاليًا بلغتك، سيتم توجيهك إلى نسخة الموقع باللغة الإنجليزية.