ساعة أويستر بربتشوال
الجديدة

جوهر أويستر

تقديم الجيل الجديد من ساعة أويستر بربتشوال

تُقدّم رولكس الجيل الجديد من ساعات أويستر بربتشوال وتضيف إلى المجموعة ساعة أويستر بربتشوال ٤١ الجديدة، بالإضافة إلى إصدارات أويستر بربتشوال ٣٦ التي تتميّز بموانٍ ذات ألوان زاهية. يُبرز انعكاس الضوء على جوانب العلبة وقُضبانها تصميم علبة أويستر الأنيقة المصنوعة من فولاذ أويستر ستيل. وتتميّز كلتا العلبتين اللتين يبلغ قطرهما ٤١ مم أو ٣٦ مم على التوالي بإطار مقبّب.

جوهر أويستر

استُلهمت ساعات مجموعة أويستر بربتشوال مباشرة من ساعة أويستر الأصلية، وهي أول ساعة يد مقاومة للماء في العالم، قامت عليها سمعة رولكس منذ عام ١٩٢٦. وتستفيد هذه الساعات من جميع الخصائص الأساسية لمجموعة أويستر بربتشوال، كالدقة الكرونومترية الفائقة وعلبة أويستر المقاومة للماء، وتعبئة الحركة الذاتية بواسطة الدوّار الدائم بربتشوال. وتعرض هذه الساعات المصنوعة حصريًا من فولاذ أويستر ستيل الساعات والدقائق والثواني، وهي ساعات يد معتمدة ككرونومتر في أبهى حلة. تُوفّر طبقة الطلاء المضادة للانعكاسات، التي يتميّز بها ظهر البلورة المصنوعة من السافير في الجيل الجديد من ساعات أويستر بربتشوال، وضوحًا مثاليًا للمينا عند القراءة.

قم بالتدوير باستخدام مؤشر الحاسوبقم بإمالة جهازك

السمات المميّزة لساعة أويستر بربتشوال

تجمع هذه الساعات بين خصائصها الجمالية والوظيفيةَ الأزلية، الراسخة في أصول رولكس الرائدة، وتُعبّر عن الساعات في أبهى حلتها.

أويستر بربتشوال الجديدة مينا أبيض
أويستر بربتشوال الجديدة مينا أسود

استكشف معرض الصور

العيار ٣٢٣٠

جُهّزت ساعة أويستر بربتشوال ٤١ وإصدارات أويستر بربتشوال ٣٦ الجديدة بالعيار ٣٢٣٠، وهو حركة مطوّرة ومصنوعة بالكامل لدى رولكس التي أطلقتها هذا العام. حظيت هذه الحركة الميكانيكية ذات التعبئة الذاتية والتي تتصدّر تكنولوجيا صناعة الساعات بالعديد من براءات الاختراع وتُوفّر مكاسب أساسية من حيث الدقة واحتياطي الطاقة ومقاومة الصدمات والحقول المغناطيسية وسهولة الاستعمال والموثوقية. بالإضافة إلى ذلك، زُوّد هذا العيار بوحدة تعبئة ذاتية تعمل بالدوّار الدائم بربتشوال. وبفضل هندسة الأسطوانة وفعالية ميزان الساعة رفيع مستوى، يصل احتياطي طاقة الحركة إلى ما يناهز ۷۰ ساعة.

العيار ٣٢٣٠

شارك هذه الصفحة