professional_watches_explorer_video_cover_0001_1920x1080.mp4

إكسبلورَر

تسلق قمم جديدة

إكسبلورَر

تُمثِّل ساعتا أويستر بربتشوال إكسبلورَر وإكسبلورَر II ثمرة جهود استكشاف متضافرة بذلتها رولكس. إنّهما تذهبان حيث يُغامر عدد قليل من الناس.

تمكنت رولكس من اختبار هاتيْن الساعتيْن في الحياة الواقعية من خلال خوض رحلات قطبية وجبلية وريادة الكهوف على مدى سنوات عديدة. ورافقت ساعتا إكسبلورَر وإكسبلورَر II العديد من أشجع المستكشفين ومتسلقي الجبال والعلماء الذين أقدموا على استكشاف أماكن أتاحت اختبار موثوقيتها في ظل أصعب الظروف.

تصميم ساعة إكسبلورَر

مُصمّمة
خصيصًا
للظروف
القصوى

صمّمت رولكس خصيصًا ساعات إكسبلورَر لمواجهة الظروف القصوى.
جُهِّزت ساعة إكسبلورَر بإطارٍ أملس وبمينا أسود وهي بمثابة أداة ساعتية مُصمّمة لتدلّ على الوقت تحت أيّ ظرف.

تم ملء أرقام النموذج الخاصة ۳ و٦ و۹ بمادة مضيئة، تبعث بريقًا أزرقًا طويل الأمد، على غرار علامات الساعة والعقارب. يُوفِّر عرض كرومالايت الحصري قراءةً واضحةً بشكلٍ اِستثنائي وفي أيّ ظرفٍ من الظروف.

يُعدّ المينا الواجهة المُميٍّزة لساعة رولكس والميزة التي تُجسّد أكثر هويّة الساعة ووضوحها. كما في كافة ساعات رولكس، صُمِّم المينا وصُنِع داخليًّا، غالبًا باليد، لضمان الجودة المثالية.

إكسبلورَر

تصميم ساعة إكسبلورَر II

الاستكشاف في
البيئات التي
تسود فيها العتمة

أطلقت رولكس في عام ١٩٧١ ساعة إكسبلورَر إكسبلورَر II. وهي وريثة إكسبلورَر التي تتميّز بعرض التاريخ وبعقرب ٢٤ ساعة إضافي وبإطارٍ ثابت مُزوّد بتدرجات ٢٤ ساعة، ما يتيح لمرتدي الساعة، التّمييز بين ساعات النهار وساعات الليل، وهي ميزة أساسية للاستكشاف في البيئات التي تسود فيها العتمة. وباتت إكسبلورَر II الخيار المُفضَّل لرواد الكهوف وعلماء البراكين والمستكشفين القطبيين.

يُمثِّل عقرب الـ١٢ ساعة المستقل، الذي يُوفّر توقيتًا ثانيًا، بالتزامن مع عرض الـ٢٤ ساعة المُثبت أو "المحلي" بالإضافة إلى عدسة سايكلوبس المُدمجة، لتُكبِّر عرض التاريخ، وظائف أخرى، تجعل من إكسبلورَر II ساعة يُقدّرها ويرغبها المغامرون العالميون.

تتيح بلورة من الياقوت المقاوم للخدش ومينا واضح وعلامات منورة خاصة، لرولكس إكسبلورَر II القوية أن تُقرأ تحت أقسى الظروف. يبتكر نظامُ كرومالايت عالي التباين على المينا عن طريق دفع حدود الوضوح في البيئات المظلمة. يدوم الوهج الأزرق لعلامات الساعة والعقارب حتى ٩ ساعات، بإنارة موحدة في كل مكان، عمليًّا بقدر مواد الإنارة المعيارية مرّتيْن.

يضمن نظام الإقفال الثنائي بصمّامَيْن توين لوك مقاومةً مثالية ضد الماء بفضل نطاقيْ سد اثنين، أحدُهما داخل أنبوب التاج والآخر داخل التاج نفسِه. يُستعمل هذا النظام في جميع ساعات مجموعة أويستر المكفولة ضد تسرب الماء على عمق ۱٠٠ متر (۳۳٠ قدم).

إكسبلورَر

الميزات

مقاومة
شديدة

ينتمي فولاذ أويستر ستيل الذي صمّمته رولكس إلى عائلة فولاذ 904L، وعادةً ما يُستخدَم هذا المزيج المعدني الممتاز في التكنولوجيا العالية وفي الصناعات الفضائية والكيميائية، حيث تتسم مقاومة الصدأ العالية بأهمية حاسمة.

ويُعتبر فولاذ أويستر ستيل مقاومًا للغاية ويُقدّم لمسة نهائية فريدة من نوعها كما يُحافظ على جماله حتى في أقسى البيئات.

هناك عدد قليل من الشركات التي عُرفت بسعيها الدائم إلى تحقيق الامتياز المطلق واكتشاف سبل فريدة وحلول مُبتكرة. لقد أثبتت ساعات رولكس نفسها في ظروف قاسية لا تصدق منذ البداية، وذلك من أعمق أعماق المحيطات إلى أعلى قمم الجبال، في السماء وعلى حلبات السباق. سعيًا إلى ضمان قدرة ساعات رولكس على الاستجابة لهذه التوقعات عالية المستوى، تخضع كل ساعة لاختبارات صارمة قبل أن تغادر موقع رولكس.

عيار ٣١٣٢

زوّدت رولكس نموذج إكسبلورَر بالعيار ٣١٣٢

عيار ٣١٨٧

زوّدت رولكس نموذج إكسبلورَر II بالعيار ٣١٨٧

زُوِّدت ساعة إكسبلورَر بالعيار ۳۱۳۲ وساعة إكسبلورَر II بالعيار ٣١٨٧، وهما حركتان ميكانيكيتان ذاتيتا التعبئة، طُوِرتا وصُنعتا بالكامل لدى رولكس. زوّدتهما رولكس بنابض شعري باراكروم وماصات للصدمات بارافلكس، التي تمنحهما مقاومة أكبر للصدمات، في أقصى الظروف.

professional_watches_explorer_the_rolex_way_0001.mp4

فضاء رولكس

روح
المغامرة

في عام ١٩٥٣ - تسلّق قمة إيفرست

السير ادموند هيلاري وتينسينغ نورغاي

بدأت رولكس في ثلاثينيات القرن الماضي بتجهيز رحلات تسلق الجبال والغوص إلى أعماق المحيطات بساعاتها أويستر. ولقد اعتمدت على الملاحظات التي تلقتها من هذه الرحلات التي كانت تُعتبر مختبرًا حقيقيًّا يُجسّد ظروف الحياة الفعلية لتطوير ما أصبح يُعرف باسم النّطاق المهني (بروفشونال) للسّاعات، وهي: نماذج أويستر بربتشوال مثل ساعة إكسبلورَر وإكسبلورَر II.

في عام ۱۹٥۳

إصدار ساعة إكسبلورَر الأولى

لقد شاركت ساعات رولكس في العديد من المغامرات الرائعة نحو أماكن كانت مجهولة تمامًا. من بين هذه البعثات، نذكر الرحلة الناجحة إلى جبل إيفرست في عام ١٩٥٣، بقيادة السير جون هانت، حيث تمكّن إيدموند هيلاري وتينسينغ نورغاي من أن يصعدا إلى القمة ويُصبحا أول رجلين يصلان إلى قمة أعلى جبل في العالم.

في عام ۱۹۷۱

إصدار ساعة إكسبلورَر II الأولى

أقدمت العلامة التجارية في العام نفسه، على إطلاق ساعة إكسبلورَر مع الخبرة المكتسبة من صعود جبل إيفرست، فضلًا عن الشهادات الأخرى التي قدّمها المتسلِّقون. قامت رولكس في وقت لاحق بتحسين أداء نموذج إكسبلورَر بتجهيزه بعلبة أكثر قوةً وبمينا أكثر وضوحًا لمقاومة أقصى الظروف.

ومنذ ذلك الوقت، واكبت ساعة رولكس إكسبلورَر التقدّم التقني الذي شهدته ساعات رولكس، في حين حافظت على مظهرها إلى حدٍّ كبير.

دفع المستكشفون الذين يرتدون ساعات أويستر حدود ما يُمكن أن يحقِّقه البشر وساعدوا في إلقاء الضوء على مناطق كانت غير معروفة من العالم.

تسرد كل ساعة من
ساعات رولكس حكاية

ايد فيستورز

جرِّب

ساعة إكسبلورَر

في متجر رولكس

لدى رولكس، نفتخر بعملنا ونؤمن بأن اختبار التفاصيل المتطورة والوزن المثالي والإحساس بالراحة الناتج عن ارتداء ساعة رولكس، لا بديل عنه.

عرض جميع وكلاء التجزئة
No Authorized Retailers were found in your Location

شكّل نموذجك من
إكسبلورَر

قد ترغب أيضًا في الاطلاع على...

بربتشوال

"بربتشوال" هي أكثر من مجرد كلمة على المينا، فهو يُعبّر عن الرّوح التي تقودنا في كلِّ ما نقوم به.

الموقع الإلكتروني Rolex.org غير متوفر حاليًا بلغتك، سيتم توجيهك إلى نسخة الموقع باللغة الإنجليزية.