من المستلزم تحميل الإصدار الجديد للمتصفّح

أهلاً بك على موقع rolex.com. لنتمكّن من التأمين لك أفضل تجربة ممكنة، من المستلزم تحميل الإصدار الجديد للمتصفّح. من فضلك، قم باستخدام متصفّح جديد لاكتشاف موقعنا.

تابع رولكس على وي تشات، من خلال مسح رمز الاستجابة السريعة (QR) هذا ضوئيًا.

وبطولة أمريكا المفتوحة

رولكس

ستكون رولكس ابتداءً من عام ٢٠١٨ شريكًا للاتحاد الأمريكي للتنس بصفة الساعة الرّسمية لبطولة أمريكا المفتوحة. تحتفل البطولة بدورتها الخمسين هذا العام وكانت أول بطولة يتنافس فيها اللاعبون المحترفون. فاز آرتور أش بتلك البطولة وتم إطلاق اسمه على مركز التنس بيلي جان كينغ أوستا الوطني. سيكون سفراء رولكس في التنس من بين اللاعبين الذين سيتنافسون بقوة على الانتصار خلال هذه المسابقة.

روجر فيدرير وهو يضرب الكرة

روجر فيدرير

رولكس وبطولة أمريكا المفتوحة

للبطل السويسري علاقة خاصة مع كل بطولات الغراند سلام® التي أحرزها خلال مسيرته المبهرة، بما فيها بطولة أمريكا المفتوحة. لقد فاز بخمس بطولات فردية متتالية في مركز التنس بيلي جان كينغ أوستا الوطني بمدينة نيويورك ووصل إلى النهائي مرتين، بين عامي ٢٠٠٤ و٢٠٠٨. حطم فيدرير رقمًا قياسيًا مع ٢٠ بطولة غراند سلام® في جعبته، ولا يزال يكتب تاريخ التنس من جديد بعد عقدين من الأناقة والامتياز داخل الملاعب.

خوان مارتن ديل بوترو وهو يضرب الكرة

خوان مارتن ديل بوترو

رولكس وبطولة أمريكا المفتوحة

يُعدّ هذا اللاّعب الأرجنتيني الطويل من اللاّعبين الأكثر شعبيّة منذ ظهوره الأوّل في فلاشينغ ميدوز وتكلّلت هذه العلاقة الخاصة بإحرازه البطولة في عام ٢٠٠٩ بعد إقصاءه لأربعة لاعبين قد فازوا أو فازوا لاحقًا بإحدى بطولات الغراند سلام®، بما فيهم حامل اللقب لخمس سنوات متتالية، السويسري روجر فيدرير، في نهائي أسطوري تضمّن خمس مجموعاتٍ. يتمتّع خوان مارتن ديل بوترو بإعجاب الجماهير ونظرائه اللاعبين بفضل إصراره الذي مكّنه من تجاوز سلسلة من الإصابات في المعصم هددّت مسيرته ليعود إلى قائمة أفضل خمسة لاعبين في العالم.

أنجليك كيربر

رولكس وبطولة أمريكا المفتوحة

أنجليك كيربر وهي تضرب الكرة

لبطولة أمركا المفتوحة مكانة خاصة في قلب هذه العسراء الألمانية التي كانت مُميّزة في فلاشينغ ميدوز حيث بلغت الدّور نصف النهائي في عام ٢٠١١. وكان عام ٢٠١٦ الأكثر نجاحًا بالنسبة لها إذ احتلت فيه صدارة الترتيب العالمي. وخلال هذا الموسم المُميَّز، فازت ببطولتيْ أمريكا وأستراليا المفتوحتيْن وبلغت النهائي في بطولة ويمبلدون. وفي عام ٢٠١٨، أحرزت بطولة غراند سلام® ثالثة، في ويمبلدون، الأمر الذي دل مُجدّدًا على إخلاصها ومثابرتها.

سلوان ستيفانس وهي ترفع الكأس

سلوان ستيفانس

رولكس وبطولة أمريكا المفتوحة

حقّقت هذه اللاّعبة الكاليفورنية عودة رائعة لتُحرز لقب بطولة أمريكا المفتوحة للسيّدات في صنف الفردي لعام ٢٠١٧، حيث وبالرغم من أنّها كانت في المرتبة رقم ٨٣ في بداية البطولة إلّا أنّها فازت بالنهائي دون خسارة أيّة مجموعة بعد التّغلب على منافِسات صُنفت في المراتب الـ ٣٢ الأولى. اشتهرت كذلك بإصرارها وقدرتها على تجاوز العثرات لتركِّز على المهمة القادمة وتنتهز الفرصة.