بطولة أستراليا المفتوحةعالم رولكس

تحتل بطولة أستراليا المفتوحة مكانة خاصة في رزنامة التنس لأنها أوّل بطولة من بطولات الغراند سلام® السنوية. يجتمع اللاعبون، الذين استرخوا واستعادوا قواهم بعد فترة الرّاحة، في ملبورن في شهر كانون الثاني/ يناير من كل عام للمشاركة في هذه الفعاليات التي أطلق عليها روجر فيدرير لقب "السلام السعيد". انتصر المايسترو السويسري ست مرات في ملعب رود لافر أرينا، وهو الملعب الرئيسي الذي أُطلق عليه اسم الأسطورة الأسترالية الذي فاز بلقبه الوطني ثلاث مرات وألهم أجيالًا من اللاعبين لدفع سعيهم للتحسين المستمر والتميز الدائم إلى أقصى الحدود.

rolex_and_tennis_australian_open_2020_tvc_0001.mp4

روجر فيدرير

تعدُّ بطولة أستراليا المفتوحة مناسبة سعيدة بالنسبة لروجر فيدرير الذي لقّبها "بالسلام السعيد". بعد فترة راحة، يصل المايسترو السويسري إلى ملبورن وكلُّه حماس لحضور أول بطولة من بطولات الغراند سلام® لهذا العام. يقول فيدرير، الذي فاز بأول لقب فردي للرجال من بين ألقابه الستة في عام ٢٠٠٤: "لقد أتيت إلى هنا وأنا سعيد باللعب مرة أخرى". لطالما أسعد الحشود على مدى عقدين من الزمن من خلال أناقته ودقته الفنية، إذ أعطى معيارًا للأجيال المقبلة من اللاعبين بتميزه الدائم وبراعته الرياضية التي لا تتزعزع.

اكتشف المزيد
ملتقط الكرات يركض على ملعب بطولة أستراليا المفتوحة

ستيفانوس تسيتيباس

تحتل بطولة أستراليا المفتوحة مكانة مهمة في مسيرة ستيفانوس تسيتيباس الناشئة. في عام ٢٠١٩، وصل إلى الدور نصف النهائي، متغلبًا على غريمه روجر فيدرير في الجولة الرابعة، ولم يكن يبلغ من العمر إلّا ٢٠ عامًا. بعد ستة أسابيع، دخل قائمة ١٠ أفضل لاعبين في العالم، ليصبح بذلك اللاعب اليوناني الأعلى مرتبة في التاريخ. كما أنه أنهى الموسم بقوة بفوزه بلقب نهائيات رابطة محترفي التنس النيتو، وهو أكبر لقب في مسيرته حتى الآن. تسيتيباس، واحد من الشباب الأبطال الجدد الذين يسعون باستمرار لتحسين لعبهم وهو على استعداد لحمل مشعل التَّميز الذي أشعلته الأجيال السابقة من أساطير التنس.

لي نا

كانت اللاعبة الصينية لي نا رائدًة في رياضة التنس في آسيا على مدار عقدين من الزمن. استمرت في إلهام الأجيال القادمة من الأبطال في المنطقة حتى بعد تقاعدها بعد مسيرة رياضية متميِّزة تضمنت فوزها بلقبين فرديين في بطولة الغراند سلام®، وذلك في بطولة رولان غاروس لعام ٢٠١١ وفي بطولة أستراليا المفتوحة لعام ٢٠١٤، كما بلغت الدور النهائي في هاتين البطولتين في عام ٢٠١١ و٢٠١٣. من بين إنجازاتها العديدة، فوزها بتسعة ألقاب فرديّة في بطولة نهائيات رابطة محترفات التنس وحصولها على المرتبة الثَّانية في التصنيف العالمي للاعبات التنس المحترفات. في عام ٢٠١٩، أصبحت أول لاعبة آسيوية تنضمُّ إلى قاعة المشاهير الدولية لرياضة التنس.

كارولين فوزنياكي

تُعتبر مدينة ملبورن بالنسبة لكارولين فوزنياكي مكانًا مميزًا، حيث تحصّلت على لقبها الأول في دورة الغراند سلام® للتنس عام ٢٠٠٨ خلال بطولة أستراليا المفتوحة وهناك ستضع حدًا لمسيرتها الرياضية المرموقة في أعقاب طبعة ٢٠٢٠ من نفس البطولة. لقد كان التميّز المستمر للاّعبة الدنماركية في ملاعب التنس على مدار عقد من الزمن مصدر إلهام للاعبين الشباب. بعد وصولها مرتين إلى نهائي بطولة أمريكا المفتوحة، فازت فوزنياكي بلقب بطولة أستراليا الفتوحة على ملعب رود لافر أرينا بعد ثلاثة أشهر من انتصارها في نهائيات رابطة محترفات التنس لعام ٢٠١٧، هذا ما مكّنها من اِستعادة صدارة الترتيب العالمي للاعبات التنس التي كانت بحوزتها في نهاية عام ٢٠١٠ وعام ٢٠١١.

ملتقط الكرات يركض على ملعب بطولة أستراليا المفتوحة

ديت جست ٤١

تُعتبر رولكس ديت جست الساعة الكلاسيكية المرجعية، لِما لها من جوانبَ جمالية ودقة دائمة العصرية. هذه الساعة الديناميكية التي يمكن التعرف عليها فورًا تجسد روح بطولة أستراليا المفتوحة، أو ما يسمى "بالسلام السعيد" والتي تبشر أجواءه المفعمة بالحياة الدائمة ببداية موسم التنس الجديد بشكل لا لبس فيه.

ملتقط الكرات يركض على ملعب بطولة أستراليا المفتوحة