بطولة أستراليا المفتوحة

عالم رولكس

تحتل بطولة أستراليا المفتوحة مكانة خاصة في رزنامة التنس، حيث تجمع أفضل لاعبي العالم في أول بطولة من بطولات الغراند سلام (Grand Slam®) السنوية.

تحت حرارة صيف ملبورن، يسعى هؤلاء المنافسون الأشاوس إلى تحقيق بداية ناجحة للموسم كجزء من سعيهم للتحسين المستمر والتميز الدائم.

ستيفانوس تسيتسيباس

انتزع ستيفانوس تسيتيباس مكانة مستحقَّة بين صفوف النخبة في صنف تنس الرجال منذ أداءه الكبير في موسم ٢٠١٩. بلغ في ذلك العام إلى الدور نصف النهائي في بطولة أستراليا المفتوحة، ودخل قائمة أفضل ١٠ لاعبين في العالم وفاز بنهائيات رابطة محترفي التنس النيتو ليصبح أصغر بطل في نهاية الموسم في سن ٢١. استمر هذا الإنجاز في العام التالي ببلوغه الدور نصف النهائي في فعاليات الغراند سلام (Grand Slam®) في ملبورن وباريس قبل أن يُحقّق نتائج أفضل في عام ٢٠٢١ بدخوله في نهائي بطولة رولان غاروس. ويواصل هذا اللاعب اليوناني الأعلى تصنيفًا على الإطلاق إبهار الجماهير بأسلوبه الرياضي وضرباته الأرضية المذهلة.

ستيفانوس تسيتسيباس

غاربين موجوروزا

أثبتت غاربين موجوروزا أنها لا تزال قوة لا يستهان بها بوصولها إلى نهائي بطولة أستراليا المفتوحة لعام ٢٠٢٠ والفوز بنهائيات رابطة محترفات التنس أكرون في غوادالاخارا في نوفمبر ٢٠٢١. حققت غاربين مسيرة رياضية لامعة، وهي صاحبة المرتبة الأولى عالميًا سابقًا والمتوجة ببطولات الغراند سلام (Grand Slam®) مرتين؛ حيث فازت باللقب الفردي في بطولة رولان غاروس في عام ٢٠١٦ وفي بطولة ويمبلدون في عام ٢٠١٧. وهذا النجاح هو مكافأة كبيرة لعائلتها التي قرّرت مغادرة فنزويلا والذهاب إلى إسبانيا عندما كانت في الخامسة من عمرها لتتابع تطوير مسيرتها في رياضة التنس.

غاربين موجوروزا

ألكسندر زفيريف

يتحكّم ألكسندر زفيريف بكل جزء من أجزاء ملعب التنس بفضل ضربات الإرسال التي يقوم بها وكذلك تسديداته الأرضية القوية ولا يُضاهيه في ذلك إلّا عدد قليل من لاعبي التنس الآخرين. وصل إلى نصف النهائي في بطولة أستراليا المفتوحة لعام ٢٠٢٠، وفاز بأكثر من عشرة ألقاب، بما في ذلك نهائيات رابطة محترفي التنس النيتو في نهاية الموسم لعامي ٢٠١٨ و٢٠٢١. وكان وصوله للمرة الأولى إلى نهائي بطولة غراند سلام (Grand Slam®) في بطولة أمريكا المفتوحة لعام ٢٠٢٠ دليلًا على وصوله إلى نخبة التنس العالمية. كما أعطى ألكسندر زفيريف، الذي كان ضمن اللاعبين العشرة الأوائل في العالم لعدة سنوات، لمحة أخرى عما يملكه من إمكانات في المباريات الكبرى عندما فاز بالميدالية الذهبية في أولمبياد طوكيو لعام ٢٠٢٠، ليُصبِح أول بطل أولمبي لبلاده في فئة فردي رجال.

ألكسندر زفيريف

أويستر بربتشوال ٣٦

تجمع ساعة أويستر بربتشوال باعتبارها ساعة رولكس المثالية الجوانبَ الجمالية دائمة العصرية والدّقة. تُجسّد هذه الساعة الديناميكية والأنيقة روح بطولة أستراليا المفتوحة التي تُمثِّل بداية موسم التنس الجديد.

أويستر بربتشوال ٣٦

شارك هذه الصفحة