تحتل بطولة أستراليا المفتوحة مكانة خاصة في رزنامة التنس لأنها أوّل بطولة من بطولات الغراند سلام® السنوية.

في سعيهم لتحقيق بداية موسم ناجحة، يجتمع أبرز لاعبي التنس في العالم والمواهب الناشئة في ملبورن الأسترالية وهم على استعداد لتخطي حدود اللعبة.

دومينيك ثيم

أثبت دومينيك ثيم قوته في الملاعب القاسية؛ حيث أنهى بطولة أستراليا المفتوحة لعام ٢٠٢٠ في المركز الثاني وتمكّن من الفوز ببطولة أمريكا المفتوحة في وقت لاحق من نفس العام، وهو لقبه الأول في دورة الغراند سلام®. دخل ثيم نخبة لاعبي التنس العالمية، وهو الفائز بالعديد من ألقاب اتحاد لاعبي التنس المحترفين، بعد وصوله مرتين إلى نهائي بطولة رولان غاروس في فئة فردي رجال لعام ٢٠١٨ و٢٠١٩.

دومينيك ثيم

غاربين موجوروزا

أظهرت غاربين موجوروزا أنها لا تزال قوة يُحسب لها ألف حساب في تنس السيدات بوصولها إلى نهائي بطولة أستراليا المفتوحة لعام ٢٠٢٠. لقد كانت الألقاب التي أحرزتها مكافأة إضافية لمسيرة مذهلة صاغها خصوصًا قرار والديها بالهجرة من فنزويلا إلى إسبانيا عندما كانت في الخامسة من عمرها لمواصلة تحسين أدائها في رياضة التنس. وقد كافأت تضحياتهم بشكل كبير عندما فازت بلقبها الأوّل في دورة الغراند سلام® في صنف الفردي خلال بطولة رولان غاروس لعام ٢٠١٦، وبلقب ويمبلدون في العام التالي عندما تصدرت الترتيب العالمي للاعبات التنس.

غاربين موجوروزا

روجر فيدرير

لطالما أسعد روجر فيدرر الجماهير في ملعب ملبورن بارك بفوزه بستة ألقاب في بطولة أستراليا المفتوحة. لقد ألهم اللاعب السويسري الجماهير من جميع أنحاء العالم بفضل هيبته وأناقته داخل الملاعب وخارجها؛ حيث إنه يجمع بين المهارة والدقة الفنية والتصميم الثابت والروح الرياضية العالية. وهو أول لاعب يفوز بعشرين لقبًا فرديًا في بطولة الغراند سلام® للرجال، وقد تمكّن من وضع معايير للأجيال القادمة من اللاعبين بفضل تميّزه الدائم وروحه الرياضية الراسخة.

روجر فيدرير

أويستر بربتشوال ٤١

تجمع ساعة أويستر بربتشوال باعتبارها ساعة رولكس المثالية الجوانبَ الجمالية دائمة العصرية والدّقة. تُجسّد هذه الساعة الديناميكية والأنيقة روح بطولة أستراليا المفتوحة التي تُمثِّل بداية موسم التنس الجديد.

أويستر بربتشوال ٤١

شارك هذه الصفحة