رولكس وبطولة
أمريكا المفتوحة

عالم رولكس

)

بطولة أمريكا المفتوحة هي واحدة من البطولات الأربعة الكبرى في غولف الرجال وإحدى الفعاليات البارزة التي تُنظِّمها رابطة الغولف الأمريكية والتي اِستضافها لأول مرة نادي نيوبورت للغولف في رود آيلاند عام ۱٨٩٥.

تُهيّئ كل عام ملاعب الغولف الأكثر شهرة في الولايات المتحدة الأمريكية لاختبار مهارات اللاعبين، بغض النظر عن مكان إقامة المنافسة. يستضيف الملعب الجنوبي في توري باينز بطولة أمريكا المفتوحة لعام ٢٠٢١ وهو الملعب الذي استضاف نفس الفعاليات في عام ٢٠٠٨. من بين سفراء رولكس الذين تُزين اسماؤهم قائمة الفائزين السابقين بالبطولة، نجد جاك نيكلاوس وغاري بلايير وطوم واتسن وتايغر وودز وبروكس كوبكا وبريسون ديشامبو. تتّسم الدقة بأهمية أساسية في هذه الفعاليات الموقّرة وهذا ما يجعل رولكس، بصفتها ضابط الوقت الرسمي للفعاليات منذ عام ۱٩٨٠، شريكًا مثاليًا للمسابقة.

  • اللاعبون
    على أتمّ الاستعداد
    لرفع التحدي

    رولكس والغولف

  • فيل ميكلسون
    كانت لفيل ميكلسون مسيرة رياضية طويلة ومتميزة أسفرت عن أكثر من ٥٠ لقبًا احترافيًا في الغولف، من بينها ستة ألقاب رئيسية.

  • بريسون ديشامبو
    قام بريسون ديشامبو بتحويل طريقة لعبه بمنهج علمي وأسلوب مبتكر. وحقّق اللاعب الأمريكي أول لقب رئيسي له في بطولة أمريكا المفتوحة لعام ٢٠٢٠ وهو المعروف كواحد من اللاعبين الذين يسددون أطول الضربات في دورة رابطة لاعبي الغولف المحترفين®.

  • هيديكي ماتسوياما
    بفوزه ببطولة الأساتذة لعام ٢٠٢١، أصبح هيديكي ماتسوياما أول لاعب ياباني يحصل على السترة الخضراء المرغوبة.

  • بروكس كوبكا
    برز بروكس كوبكا الذي يتميّز بطبعه الهادئ وبأسلوب لعبه العضلي كواحد من أكثر اللاعبين الأقوياء في رياضة الغولف؛ حيث حقّق اللاعب الأمريكي لقب بطولة أمريكا المفتوحة لعام ٢٠١٧ ليحرز لقبه الرئيسي الأول ودافع عنه بنجاح في العام التالي.

  • جاستين توماس
    حقق لاعب الغولف جاستين توماس نجاحًا سريعًا مثل عدد محدود من اللاعبين الآخرين في دورة رابطة لاعبي الغولف المحترفين®. مع فوزه بلقب بطولة اللاعبين، تمكّن توماس من حصد لقبه الرابع عشر في بطولة رابطة لاعبي الغولف المحترفين® قبل عيد ميلاده الثامن والعشرين.

ساعة داي ديت ٤٠

تتوفّر ساعة داي ديت حصرًا بالذهب عيار ١٨ قيراطًا أو بالبلاتين، وهي أول ساعة معصمية تعرض التاريخ واليوم بأكمله في خانةٍ على المينا. جَعلت منها دقتها وموثوقيتها ووضوحها على نحو استثنائي، بالإضافة إلى تألّقها الفاخر، قمّةَ الساعات وتجسيدًا للأناقة. ولا تزال داي ديت التي يرافقها سوار بريزيدانت (President) الذي تمّ تصميمه خصّيصًا لها ساعة أصحاب النفوذ بامتياز، إنها ساعة رائدة وتُشبه لاعبي غولف النخبة الذين يتنافسون في بطولة أمريكا المفتوحة.

بطولة أمريكا المفتوحة للغولف ساعة داي ديت ٤٠

شارك هذه الصفحة