من المستلزم تحميل الإصدار الجديد للمتصفّح

أهلاً بك على موقع rolex.com. لنتمكّن من التأمين لك أفضل تجربة ممكنة، من المستلزم تحميل الإصدار الجديد للمتصفّح. من فضلك، قم باستخدام متصفّح جديد لاكتشاف موقعنا.

تابع رولكس على وي تشات، من خلال مسح رمز الاستجابة السريعة (QR) هذا ضوئيًا.
أسلوب رولكس ـ اختبارات صارمة ـ ساعات رولكس
تخضع كل ساعة من ساعات رولكس إلى اختبارات صارمة، قبل أن يُسمح بخروجها من موقع رولكس. اكتشف المزيد حول هذه الاختبارات على الموقع الرسمي.
          خاضعة لاختبارات صارمة

خاضعة لاختبارات صارمة

أسلوب رولكس

خاضعة للاختبار
اختبار [خ ب ر]
  1. يتم إخضاع ساعاتنا لأقسى الظروف التي لا يُحتَمل على الإطلاق أن تواجهها.
  2. سلسلةٌ من الاختبارات الشاقة المصصمة لنضمن بها تفوق أداء ساعاتنا في ظروف الاستخدام الفعلية مهما كانت.
  3. الوسيلة التي نضمن بها لمن يرتدي رولكس تحدّي المسافات والارتفاعات والأعماق.
  4. الطريقة التي تساعدنا على الابتكار والتطور والإبداع باستمرار.
  5. أسلوب رولكس.
سعي رولكس للامتياز

الاختبار والفحص

المتانة

قلما عُرفت شركات، بشكل مستمر كهذا، بسعيها إلى الامتياز المطلق واكتشاف المقاربات الأصلية والحلول المبتكرة. أثبتت رولكس نفسها منذ البداية، في ظروف قاسية لا تصدق ـ من أعمق أعماق المحيطات حتى قمم أعلى الجبال، في الطيران في السماء وعلى حلبات السباق. ولضمان تفوق ساعاتها على هذه التوقعات العالية، يتم اختبار كل واحدة منها حتى أقصى الحدود، قبل أن تغادر موقع رولكس.

أويسترلوك

الأمان المطلق

تجعل الحركات اليومية  والاصطدامات العرضية، ناهيك عن تسلق أعلى القمم والغوص إلى أعمق الأعماق، السوار والإبزيم عرضةً لأقوى الصدمات. لذا تم إخضاع أويسترلوك من الجيل الجديد، التي زودت به نماذج رولكس بروفشونال للمحترفين، إلى ۲٦ اختبار سقوط مختلف، خلال تطويره. كما تم غمره في صهريج من الكلور والماء المالح، أضيفت إليها كمية من الرمل، وتم فتح الإبزيم وإقفاله عشرات آلاف المرات ـ أي ما يعادل مدة حياته المتوقعة ثلاث مرات، لضمان استمرارية فعاليته حتى تحت أشد الظروف قساوة.


          رولكس Oysterlock
اختبار بِيلِيِيه Bélier لفحص الاصطدام

فحص الاصطدام

مقاومة الصدمات

يجب إخضاع ساعات رولكس إلى أكثر من ۲۰ اختبار سقوط مختلف، قبل إطلاقها. يشكل اختبار "بِيلِيِيه" (Bélier) أكثر اختبارات التجانس صرامةً. يُخضع اختبار الصدمات الحصري، الساعة إلى ارتطام يعادل ٥۰۰۰ غاوس ـ أي أكثر بمئات المرات من اختبار حادث سيارة. ومع ذلك، يجب أن تخرج الساعة من الاختبار سالمة وبكامل فعاليتها، محافظة بالفعل على أعلى معايير الدقة والموثوقية والجمالية التي تليق برولكس.

اختبارات صارمة لقدرتها على مقاومة الماء

تتحدى العناصر

زودت جميع ساعات  أويستر بربتشوال بعلبة أويستر، التي توفّر الحماية اللازمة للحركة ضد الماء والغبار والصدمات. قبل الشحن، يتم غمر كل ساعة أويستر بالماء، وتخضع لضغط يفوق ضغط العمق الذي ضُمنت الساعة لتحمّله بنسبة عشرة بالمئة وأكثر بـخمس وعشرين بالمئة لساعات الغواصين. يعني ذلك أن كل ساعة من ساعات رولكس أويستر ليست فقط قادرة على مقاومة الضغط على عمق مئة متر على الأقل، بل أنها فعلت ذلك في الواقع.


          اختبار مقاومة الماء لدى رولكس
صهريج رولكس لاختبار أعماق البحار السحيقة

صهريج اختبار الأعماق

أعماق قصوى

ولضمان مقاومة ساعة الغواصين رولكس ديب سي للماء، حتى عمق ۳۹۰۰ متراً (۱۲۸۰۰ قدم)، تَختبر رولكس كلَ ساعةٍ في صهريج عالي الأداء، مصمم خصيصاً لهذه الغاية. يتم صب صهريج الضغط العالي هذا، المصنوع من الفولاذ المقاوم للصدأ، بقطعة واحدة وزنها ۱،۳ طن. يطابق الضغطُ داخل هذا الصهريج الضغطَ الموجود على عمق ٤۸۷٥ متراً (۱٦۰۰۰ قدماً) تحت سطح الماء، أي ما يناهز ۲٥ بالمئة من العمق المحدّد على المينا. على هذا المستوى من العمق، تبلغ القوة المبذولة عليها ما يعادل ٤،٥ طن. قد يكون هذا الاختبار مدمٍّراً، أي أن أصغر ضُعف في الساعة قد يتسبب بانهيارها. وطبعاً قاومت كل ساعات رولكس ديب سي التي تُعرض للبيع هذه الاختبارات.

تلخيص سنوات بأسبوع

اختبارات الإستخدام مع مرور الزمن

تتواصل النشاطات في موقع بلان لي وات، ليلاً ونهاراً، من خلال إنسان آلي أبيض غريب، وراء شاشة زجاج آمنة. تُخضع ذراعٌ مفصلية متصلة بقاعدة، الساعةَ لسلسلة من الحركات العشوائية على ما يبدو، تردّدها بفواصل زمنية منتظمة. في الواقع، يُحاكي الرجل الآلي الحركات النمطية لحامل ساعة رولكس، بالتناوب بين حركات يومية وحركة الذراع خلال النشاطات الرباضية، كالركض. ناهيك عن صدمات قليلة منخفضة الكثافة. تم تصميم الإنسان الآلي لإظهار آثار ارتداء الساعة لسنوات، في ظرف أسبوع، لإعطاء المصممين نتيجة سريعة حول افتراضاتهم حيال كيفية اشتغال الساعة.


          اختبارات مدة حياة ساعات رولكس
دقّة رولكس الموثّقة

الختم الأخضر

الدقة المصدقة

إن الختم الأخضر المطبوع على كل ساعات رولكس دليل على كونها كرونومترا متفوّق الأداء. وتبرهن هذه التسميةُ الحصرية أنها خضعت لسلسلة من الاختبارات النهائية من قِبَل رولكس في مختبراتها وطبقاً لمعاييرها الخاصة واجتازتها بنجاح، بالإضافة إلى اعتماد حركتها رسمياً من قِبَل "المعهد السويسري الرسمي لاختبار الكرونومتر" (كوسك). إنّ الطابع الفريد للاختبارات التي تخضع لها الساعة، لمراقبة حركتها ضمن العلبة، ومقاومتها للماء، وحركة تعبئتها الذاتية، واحتياطي الطاقة فيها، يتخطّى حدود الأداء المعهودة ويجعل من رولكس المرجعيّةَ في تفوّق الساعات الميكانيكية. وترافق هذا الختمَ الأخضرَ كفالةٌ لمدة خمس سنوات تنطبق على كافّة ساعات رولكس.

أسلوب رولكس

تابع الاستكشاف