يخت ماستر ٤٢
تشعّ لمعانًا جديدًا

أصبحت ساعة يخت ماستر ٤٢ متوفرة بإصدار من الذهب الأصفر عيار ١٨ قيراطًا تعبيرًا عن الرقيّ الشهير الذي تنضح به ساعة الإبحار هذه.

وابتُكرت هذه السبيكة الذهبية وصيغت في مسابك العلامة الواقعة بجنيف السويسرية لتتيح مقاومة منقطعة النظير، مما يجعل ساعة يخت ماستر ٤٢ حليفة لا تُقهر في عرض البحار.

يتميّز سوارها أويسترفلكس بإبزيم أمان أويسترلوك المصنوع أيضًا من الذهب الأصفر عيار ١٨ قيراطًا ليمنع أيّ انفتاح عرضي، إلى جانب نظام توسعة رولكس غلايدلوك الذي يتيح لمرتدي الساعة ضبط طول السوار بسرعة وسهولة.

يجمع المينا بين طلاء لاك أسود وعلامات ساعات بأشكال هندسية بسيطة وبلورة مزوّدة بطبقة مضادة للانعكاسات وعرض كرومالايت مُحسّن لتتيح وضوحًا ممتازًا في جميع الظروف.

تعمل ساعة أويستر بربتشوال يخت ماستر ٤٢ بحركة العيار ٣٢٣٥ التي تتصدر تكنولوجيا صناعة الساعات.

أجواء يخت ماستر ٤٢

السعي إلى اكتشاف عرض البحار

صُمِّمت ساعات يخت ماستر التي أُطلقت عام ١٩٩٢ خصيصًا للملاحين والربابنة. تُوفّر هذه الساعة التي تدخل في فئة الساعات الاحترافية والتي تُجسّد التّراث الغني الذي يربط رولكس بعالم الإبحار منذ خمسينيات القرن العشرين، مزيجًا مثاليًّا من الأداء الوظيفي والأسلوب البحري، مما يجعلها مريحة في البحر وخارجه. ويسهل تمييز هذه الساعة البحرية الشهيرة بإطارها الدوّار ثنائي الاتجاه المدرج بـ٦٠ دقيقة والمصمّم برمّته من معدن ثمين أو مجهّز بترصيعة سيراكروم من السيراميك عالي التقنية.

علبة يخت ماستر ٤٢

سيراميك بتكنولوجيا عالية

لعبت رولكس دورًا رائدًا في تطوير سيراميك خاص لصنع أطُر أحادية الكتلة ”مونوبلوك“ وترصيعات أُطُر أحادية الكتلة ”مونوبلوك“. لا تتميّز هذه المواد بمقاومة الخدش الفائقة فحسب، بل تتمتع أيضًا بألوان ذات كثافة نادرة ومقاومة للتأثيرات البيئية. ناهيك عن ذلك، تُعتبر مادة السيراميك ذات التكنولوجيا العالية مادة خاملة لا تتأثر بالصدأ، ويُعزى ذلك إلى تركيبتها الكيميائية. وفي هذا الإطار، طوّرت رولكس خبرة حصرية وأساليب إنتاج مبتكرة تسمح لها بإنتاج مكوناتها من السيراميك باستقلالية تامة.

تتميّز نسخة يخت ماستر ٤٢ الجديدة بإطار يدور في اتجاهين بترصيعة سيراكروم المُدَرَّجة بـ ٦٠ دقيقة من السيراميك الأسود غير اللامع. بالإضافة إلى ذلك، صيغت تدرجاتها وأرقامها البارزة أوّلاً في السيراميك ثم تمّ صقلها. دُرّجت الدقائق الخمس عشرة الأولى دقيقة بدقيقة لتتيح قراءة عالية الدقة للفواصل الزمنية. ويُمكن للإطار كذلك أن يدور بسهولة بفضل حافته المُسنّنة التي تضمن التّحكم فيه جيّدًا.

علبة أويستر،
رمز
مقاومة الماء

سوار أويسترفلكس
وإبزيم الأمان
أويسترلوك

تكشف رولكس عن أحدث إبداعاتها المتمثلة في ساعات تسلّط الضوء على التفاؤل والإبداع في عالم صناعة الساعات.

شارك هذه الصفحة