جي إم تي ماستر II
التطلّع إلى آفاق جديدة

يتميّز الإصدار الفريد من ساعة جي إم تي ماستر II بتاج التعبئة الموضوع على يسار العلبة وترصيعة إطار باللونين الأخضر والأسود.

وتُذكّر هذه النسخة الجديدة بساعة جي إم تي ماستر التي ابتُكرت عام ۱۹٥٥ والتي رافقت ظهور الرحلات الجوية التجارية. وتعيّن إجراء بعض التعديلات لنقل تاج التعبئة إلى الجانب الأيسر من علبة الساعة ونافذة التاريخ إلى علامة الساعة ٩. وخضعت عملية اختبار دقة الساعة أيضًا لتعديلات إضافية أثناء عمليات الفحص النهائية.

أما ترصيعة إطار السيراكروم، فتمزج بين اللونين الأسود والأخضر في تركيبة لونية حصرية مخصّصة لهذه الساعة. ويتيح تدرّج ٢٤ ساعة على المينا قراءة الوقت في المنطقة الزمنية الثانية بفضل عقرب ٢٤ ساعة الأخضر الُمميّز ذي طرف شبيه بالمثلث.

تسهل قراءة الوقت في كل الظروف بفضل عرض كرومالايت المطلي بمادة مضيئة محسّنة والبلورة الجديدة المزوّدة بطبقة مضادة للانعكاسات.

يعمل هذا الإصدار الجديد من ساعة أويستر بربتشوال جي إم تي ماستر II بحركة العيار ۳۲٨٥ التي أُطلقت في عام ٢۰۱٨ لهذه المجموعة. وتتميّز هذه الحركة الرائدة بالمتانة والموثوقية وتُوفّر أداءً كرونومتريًّا ممتازًا.

تأتي ساعة جي إم تي ماستر II المزوّدة بتاج على يسار العلبة مع سوار أويستر أو جوبيلي (Jubilee).

أجواء جي إم تي ماستر II

أداةٌ واحدةٌ، ومناطق زمنية عديدة

باتت جي إم تي ماستر، على مرّ الزمن، ساعة المسافرين المُفضّلة بعدما صُمّمت لتكون أداةً يستخدمها المحترفون الذين يجوبون العالم. وتتميز بتصميم فريد يسهل تمييزه على الفور مع إطار دوار ثنائي الاتجاه وبترصيعة سيراكروم المدَرَّجة بـ ٢٤ ساعة، والتي أُطلِقت في العديد من الإصدارات الثنائية اللّون؛ حيث يرمز النصف السفلي للنّهار والنصف العلوي للّيل، بالإضافة إلى الإصدارات الأحادية اللّون. شهدت ساعة جي إم تي ماستر II، "الأداة الساعاتية" الحقيقية، تطورات مستمرة لكي تُقدِّم أداءً تقنيًّا متزايدًا. وكشفت رولكس في عام ١٩٨٢ عن ساعة جي إم تي ماستر II التي تعمل بحركة تسمح بضبط عقرب الساعات بشكل مستقل عن العقارب الأخرى.

يُمكن عرض الوقت في منطقتين زمنيتين على ساعة جي إم تي ماستر II في آنٍ واحد، كالتوقيت المحلي والتوقيت المرجعي، أو التوقيت المحلي وتوقيت منطقة زمنية أخرى بفضل العقارب التقليدية التي تُشير إلى الساعات والدقائق والثواني، وعقرب آخر يُشير إلى ٢٤ ساعة ذي طرف شبيه بالمثلث، وإطار يدور في اتجاهين مزوّد بترصيعة سيراكروم مدَرَّجة تُشير إلى ٢٤ ساعة. يتزامن التاريخ مع التوقيت المحلي.

سيراميك بتكنولوجيا عالية

لعبت رولكس دورًا رائدًا في تطوير سيراميك خاص لصنع أطُر أحادية الكتلة ”مونوبلوك“ وترصيعات أُطُر أحادية الكتلة ”مونوبلوك“. لا تتميّز هذه المواد بمقاومة الخدش الفائقة فحسب، بل تتمتع أيضًا بألوان ذات كثافة نادرة ومقاومة للتأثيرات البيئية. ناهيك عن ذلك، تُعتبر مادة السيراميك ذات التكنولوجيا العالية مادة خاملة لا تتأثر بالصدأ، ويُعزى ذلك إلى تركيبتها الكيميائية. وفي هذا الإطار، طوّرت رولكس خبرة حصرية وأساليب إنتاج مبتكرة تسمح لها بإنتاج مكوناتها من السيراميك باستقلالية تامة.

زُوّد إصدار جي إم تي ماستر II الجديد بإطار يدور في اتجاهين ويزدان بترصيعة سيراكروم مدَرَّجة بـ ٢٤ ساعة مصنوعة كذلك من السيراميك الأخضر والأسود. وطُليت التدرّجات والأرقام المكسية والغائرة بالبلاتين بتقنية الترسيب الفيزيائي للبخار (PVD). ويُمكن للإطار كذلك أن يدور بسهولة بفضل حافته المُسنّنة التي تضمن التّحكم فيه جيّدًا.

علبة أويستر،
رمز مقاومة الماء

سوار أويستر
وإبزيم الأمان
أويسترلوك

تكشف رولكس عن أحدث إبداعاتها المتمثلة في ساعات تسلّط الضوء على التفاؤل والإبداع في عالم صناعة الساعات.

شارك هذه الصفحة