baselworld_2019_new_gmt-master_ii_video_cover_0001.mp4

الساعات الجديدة لعام ٢٠١٩ جي إم تي ماستر II

الساعة
العالمية

تُقدّم رولكس إصدار أويستر بربتشوال جي إم تي ماستر II الجديد المزوّد بإطار يدور في اتجاهين، مزيّن بترصيعة سيراكروم المُدَرَّجة بـ ٢٤ ساعة من السيراميك الأزرق والأسود.

baselworld_2019_new_gmt-master_ii_video_autoplay_0001.mp4
New Rolex GMT-Master II

أداة واحدة لكن مناطق زمنية عديدة

باتت جي إم تي ماستر، على مرّ الزمن، ساعة المسافرين المُفضّلة بعدما صُمّمت لتكون أداةً يستخدمها المحترفون الذين يجوبون العالم.

أداة واحدة لكن مناطق زمنية عديدة

باتت جي إم تي ماستر، على مرّ الزمن، ساعة المسافرين المُفضّلة بعدما صُمّمت لتكون أداةً يستخدمها المحترفون الذين يجوبون العالم.
طُرح الإطار الرمزي أحادي اللون أو ثنائي اللون بمجموعة متنوعة من الألوان والتوليفات. وذلك ما يضفي طابعًا فريدًا على التصميم الذي يسهل تمييزه على الفور.

يُمكن عرض الوقت في منطقتين زمنيتين على ساعة جي إم تي ماستر II في آنٍ واحد، كالتوقيت المحلي والتوقيت المرجعي، أو التوقيت المحلي وتوقيت منطقة زمنية أخرى بفضل العقارب التقليدية التي تشير إلى الساعات والدقائق والثواني، وعقرب آخر يُشير إلى ٢٤ ساعة ذي طرف شبيه بالمثلث، وإطار يدور في اتجاهين مزوّد بترصيعة سيراكروم مدَرَّجة تشير إلى ٢٤ ساعة. ويتزامن التاريخ الوارد على المينا عند موضع الساعة ٣ مع التوقيت المحلي.

سيراميك بتكنولوجيا عالية

لعبت رولكس دورًا رائدًا في تطوير سيراميك خاص لصنع أُطُر أحادية الكتلة مونوبلوك وترصيعات للإطار أحادية الكتلة مونوبلوك. ولا تقتصر هذه المواد الجديدة على مقاومة التآكل القصوى ومقاومة الخدش العمليّة، بل تتميّز ألوانها أيضًا بكثافة نادرة لا تتأثّر بالأشعّة فوق البنفسجيّة.

سيراميك
بتكنولوجيا عالية

لعبت رولكس دورًا رائدًا في تطوير سيراميك خاص لصنع أُطُر أحادية الكتلة مونوبلوك وترصيعات للإطار أحادية الكتلة مونوبلوك. ولا تقتصر هذه المواد الجديدة على مقاومة التآكل القصوى ومقاومة الخدش العمليّة، بل تتميّز ألوانها أيضًا بكثافة نادرة لا تتأثّر بالأشعّة فوق البنفسجيّة.
في هذا الإطار، اكتسبت رولكس خبرة حصرية وابتكرت أساليب إنتاج ذات تكنولوجيا عالية تسمح لها بإنتاج مكوناتها من السيراميك باستقلالية تامة. لقد شكّل إدخال العلامة ترصيعة إطار أحادية الكتلة من السيراميك الأزرق والأسود في ساعة جي إم تي ماستر II عام ٢٠١۳ نقطة تحوّل في لجوء صناعة الساعات إلى استخدام مواد السيراميك.

زُوّد إصدار جي إم تي ماستر II الجديد بإطار يدور في اتجاهين ويزدان بترصيعة سيراكروم مدَرَّجة بـ ٢٤ ساعة مصنوعة كذلك من السيراميك الأزرق والأسود. وطُليت التدرّجات والأرقام المكسية والغائرة بالبلاتين بتقنية الترسيب الفيزيائي للبخار (PVD). ويُمكن للإطار كذلك أن يدور بسهولة بفضل حافته المُسنّنة التي تضمن التّحكم فيه جيّدًا.

سوار جوبيلي وإبزيم الأمان أويسترلوك

زُوّد إصدار جي إم تي ماستر II هذا بسوار جوبيلي. وصُمّم هذا السوار المرن والمريح ذو الحلقات الخماسية القِطَع خِصّيصًا بمناسبة إطلاق موديل أويستر بربتشوال ديت جست عام ۱۹٤٥.

سوار جوبيلي وإبزيم الأمان أويسترلوك

زُوّد إصدار جي إم تي ماستر II هذا بسوار جوبيلي. وصُمّم سوار جوبيلي المعدني المرن والمريح ذي الحلقات خماسية القِطَع وخِصّيصًا بمناسبة إطلاق موديل أويستر بربتشوال ديت جست عام ۱۹٤٥.

يتألف سوار جوبيلي، الذي يستأثر به هذا الإصدار الجديد، من إبزيم الأمان أويسترلوك القابل للطي لمنع الانفتاح العرضي للسوار. وهو إبزيم صنعته رولكس وسجلت براءة اختراعه. ويتميّز أيضًا بنظام التوسعة المريح إيزي لينك الذي صمّمته العلامة والذي يتيح تعديل طول السوار بمعدل ٥ مم تقريبًا. يضمن نظام تثبيت خفي انسجامًا مثاليًا بين السوار والعلبة.

عيار بربتشوال ٣٢٨٥

جُهّز إصدار جي إم تي ماستر II الجديد بالعيار ٣٢٨٥، وهي حركة من الجيل الجديد طوِّرت وصُنِّعت كليًّا لدى رولكس.

عيار بربتشوال ٣٢٨٥

جُهّز إصدار جي إم تي ماستر II الجديد بالعيار ٣٢٨٥، وهي حركة من الجيل الجديد طوِّرت وصُنِّعت كليًّا لدى رولكس.
وحظيت هذه الحركة الميكانيكية ذاتية التعبئة بالعديد من براءات الاختراع وتوفّر مكاسب أساسية من حيث الدقة واحتياطي الطاقة ومقاومة الصدمات والحقول المغناطيسية وسهولة الاستعمال والموثوقية، وتؤكّد ببراعة المهارة التكنولوجية التي تتصدر فن صناعة الساعات. وتتضمن هذه الحركة ميزان كرونرجي الجديد الذي سجلت رولكس براءة اختراعه، وهو يجمع بين فعالية الطاقة العالية والجدارة الكبيرة. وتتيح له تركيبته المصنوعة من النيكل والفوسفور عدم التأثر بالتداخلات المغناطيسية.

تتميّز هذه الحركة بالنابض الشعري باراكروم الأزرق ذي الجودة العالية، المصنوع لدى رولكس من خليط معدني بارامغناطيسي حصري، ويتمتّع بدقّة تفوق دقّة النابض الشعري التقليدي بعشر مرات في حال تعرضت الساعة للصدمات. وجُهّز النابض الشعري باراكروم الأزرق بنابض ضبط رولكس الذي يضمن انتظامه مهما كانت وضعيته. كما تمّ تركيب المذبذب الذي يوفّر مقاومة أكبر للصدمات على ماصات الصدمات بارافلكس العالية الأداء التي صمّمتها رولكس وسجلت براءة اختراعها.
زُوّد العيار ٣٢٨٥ بوحدة تعبئة ذاتية تعمل باستخدام الدوّار الدائم بربتشوال. وبفضل هندسة أسطوانته وفعالية ميزان الساعة رفيع المستوى، يزداد احتياطي طاقة العيار ٣٢٨٥ إلى ما يناهز الـ ۷۰ ساعة.

الساعة العالمية

فضاء جي إم تي ماستر II