baselworld_2019_new_day-date_36_video_cover_0001.mp4

الساعات الجديدة لعام ٢٠١٩ داي ديت ٣٦

الساعة
الفاخرة

تُقدِّم رولكس ساعة أويستر بربتشوال داي ديت ٣٦ من الجيل الجديد بالذهب الأصفر أو الأبيض أو ذهب إيفروز عيار ١٨ قيراطًا وبموانٍ جديدة فريدة وبأُطرٍ مُرصّعة بالأحجار الكريمة في بعض الإصدارات.

baselworld_2019_new_day-date_36_video_autoplay_0001.mp4
New Rolex Day-Date 36

تفرّد رولكس

شكّلت ساعة داي ديت ابتكارًا رئيسيًا عند إصدارها عام ١٩٥٦، حيث كانت أول ساعة يد مزوّدة بتقويم يعرض التاريخ، بالإضافة إلى يوم الأسبوع بأكمله على نافذةٍ بشكل قوس عند موضع الساعة ١٢، الأمر الذي شكّل ميزةً تقنية آنذاك.

تفرّد رولكس

شكّلت ساعة داي ديت ابتكارًا رئيسيًا عند إصدارها عام ١٩٥٦، حيث كانت أول ساعة يد مزوّدة بتقويم يعرض التاريخ، بالإضافة إلى يوم الأسبوع بأكمله على نافذةٍ بشكل قوس عند موضع الساعة ١٢، الأمر الذي شكّل ميزةً تقنية آنذاك. ويُمكن اختيار عرض اليوم بلغات يبلغ عددها ٢٦ لغة. واقتصر صنع ساعات مجموعة داي ديت على المعادن الثمينة كالذهب الأصفر أو الأبيض أو إيفروز عيار ١٨ قيراطًا أو البلاتين 950.

ارتدى الكثير من الشخصيات السياسية والمخرجين والمتبصّرين في العالم داي ديت، وهي ساعة يسهل تمييزها على الفور، ذلك بفضل سوارها الرمزي بريزيدانت بالتحديد والذي جعل اسمه المُعبِّر والشخصيات البارزة التي ارتدته ساعة داي ديت تُعرف باسم ”ساعة الرؤساء“.

مينا ذو تصميم جديد وبلون متدرّج ومتناغم

من بين التوليفات الجديدة، ثمة إصداران يتميّزان بمينا ذي تصميم جديد وبلون متدرّج ومتناغم: يأتي الإصدار الأول مصنوعًا من الذهب الأصفر عيار ١٨ قيراطًا ومزوّدًا بمينا من اللون الأخضر المضلّل، والثاني مصنوعًا من ذهب إيفروز عيار ١٨ قيراطًا ومزوّدًا بمينا من اللون البنّي المضلّل.

مينا ذو تصميم جديد وبلون متدرّج ومتناغم

من بين التوليفات الجديدة، ثمة إصداران يتميّزان بمينا ذي تصميم جديد وبلون متدرّج ومتناغم: يأتي الإصدار الأول مصنوعًا من الذهب الأصفر عيار ١٨ قيراطًا ومزوّدًا بمينا من اللون الأخضر المضلّل، والثاني مصنوعًا من ذهب إيفروز عيار ١٨ قيراطًا ومزوّدًا بمينا من اللون البنّي المضلّل. تم تزويد كليهما بعلامات ساعات من الذهب عيار ١٨ قيراطًا مرصّعة بالألماس، كما تم قطع الماستَين عند علامتَي الساعة ٦ والساعة ٩ بشكل باغيت وهو شكل خاص بمجموعة داي ديت.
بالإضافة إلى ذلك، ثمة إصداران آخران، تم صنع أحدهما من الذهب الأبيض عيار ١٨ قيراطًا والآخر من الذهب الأصفر عيار ١٨ قيراطًا، وتم تزويدهما بمينا مرصّع بحجر زخرفي، فيأتي أحدهما مزدانًا بحجر أوبال باللون الوردي والآخر بحجر فيروز كثير العروق. هذا ويتميّزان أيضًا بعلامات ساعات لامعة ورقمَين رومانيَين VI وIX من الذهب عيار ١٨ قيراطًا مرصّعَين بالألماس. أما الإطار، فتزيّنه ٥٢ ماسة.

إنّ الإصدار الأخير هو الإصدار الأثمن؛ إذ يأتي مصنوعًا من الذهب الأبيض عيار ١٨ قيراطًا. تم تزيين ميناه بعلامات ساعات مصنوعة من عشرة أحجار سافير مقطوعة بشكل باغيت ومتألقة بألوان قوس قزح ومرصوفة كليًا بالألماس. بالإضافة إلى ذلك، تم تزويده بإطار مزيّن بـ ٥٢ ماسة مقطوعة بشكل برليانت وبسوار مرصّع بـ ٤١٢ ماسة مقطوعة بشكل برليانت على الحلقات المركزية. علاوة على ذلك، يُبرز انعكاس الضوء على جوانب العلبة وقضبانها تصميم علبة أويستر الأنيق التي يبلغ قطرها ٣٦ مم.

علبة أويستر، رمز مقاومة الماء

تُمثِّل علبة أويستر، التي تتميّز بها ساعة داي ديت ٣٦ والتي تضمن مقاومة الماء حتى عمق ۱۰۰ متر (أي ۳۳۰ قدم) نموذجًا للمتانة والأناقة. صُنعت العلبة الوسطية من كتلة صلبة من الذهب الأصفر أو الأبيض أو ذهب إيفروز عيار ۱٨ قيراطًا.

علبة أويستر،
رمز مقاومة الماء

تُمثِّل علبة أويستر، التي تتميّز بها ساعة داي ديت ٣٦ والتي تضمن مقاومة الماء حتى عمق ۱۰۰ متر (أي ۳۳۰ قدم) نموذجًا للمتانة والأناقة. صُنعت العلبة الوسطية من كتلة صلبة من الذهب الأصفر أو الأبيض أو ذهب إيفروز عيار ۱٨ قيراطًا. أما ظهر العلبة المصقول بأخدودٍ رفيع، فشُدّ لولبيًّا بإحكام بواسطة أداة خاصة تتيح فقط لصانعي ساعات رولكس الوصول إلى هذه الحركة. كما زُوّد تاج التعبئة بنظام إقفال بصماميْن توين لوك لمقاومة الماء وشُدّ لولبيًّا بإحكام على العلبة.

صُنعت البلورة من الياقوت المقاوم عمليًا للخدش وزُوِّدت بعدسة سايكلوبس عند علامة الساعة ۳ لتيسير قراءة التاريخ. بذلك، تُوفِّر علبة أويستر المقاوِمة للماء حماية مثاليّة لحركة داي ديت ٣٦ عالية الدقة.

عيار  بربتشوال ۳۲٥٥

جُهّزت إصدارات داي ديت ٣٦ الجديدة بالعيار ۳۲٥٥، وهي حركة ميكانيكية من الجيل الجديد ذاتية التعبئة طُوِرت وصُنعت بالكامل لدى رولكس.

عيار
بربتشوال ۳۲٥٥

جُهّزت إصدارات داي ديت ٣٦ الجديدة بالعيار ۳۲٥٥، وهي حركة ميكانيكية من الجيل الجديد ذاتية التعبئة طُوِرت وصُنعت بالكامل لدى رولكس. حظيت هذه الحركة الميكانيكية ذاتية التعبئة بالعديد من براءات الاختراع وتوفّر مكاسب أساسية من حيث الدقة واحتياطي الطاقة ومقاومة الصدمات والحقول المغناطيسية وسهولة الاستعمال والموثوقية، وتؤكّد ببراعة المهارة التكنولوجية التي تتصدر فن صناعة الساعات.

يتضمن العيار ۳۲٥٥ ميزان كرونرجي الذي سجّلت رولكس براءة اختراعه والذي يجمع بين فعالية الطّاقة العالية والموثوقية الكبيرة. تتيح له تركيبته المصنوعة من النيكل والفوسفور عدم التأثر بالتداخلات المغناطيسية. تتميّز هذه الحركة بالنابض الشعري باراكروم الأزرق ذي الجودة العالية، المصنوع لدى رولكس من خليط معدني بارامغناطيسي حصري، ويتمتّع بدقّة تفوق دقّة النابض الشعري التقليدي بعشر مرات في حال تعرضت الساعة للصدمات. جُهّز النابض الشعري باراكروم الأزرق بنابض ضبط رولكس الذي يضمن انتظامه مهما كانت وضعيته. كما تمّ تركيب المذبذب الذي يُوفّر مقاومة أكبر للصدمات على ماصات الصدمات بارافلكس عالية الأداء التي صمّمتها رولكس وسجلت براءة اختراعها.
زُوّد العيار ۳۲٥٥ بوحدة تعبئة ذاتية تعمل باستخدام الدوّار الدائم بربتشوال. وبفضل هندسة أسطوانته وفعالية ميزان الساعة الرفيع المستوى، يزداد احتياطي طاقة العيار ۳۲٥٥ إلى ما يناهز الـ ۷۰ ساعة. إنها المرة الأولى التي يتم فيها تزويد داي ديت ٣٦ بهذا العيار.

قمّة الساعات الفخمة

فضاء داي ديت