ساعة
أويستر بربتشوال
ليدي ديت جست الجديدة

أناقة مبهرة

تُقدّم رولكس إصدارًا جديدًا مرصّعًا بالأحجار الكريمة من ساعتها أويستر بربتشوال ليدي ديت جست.

صُنعت هذه الساعة من الذهب الأصفر عيار ١٨ قيراطًا لتُسلّط الضوء على بريق الألماس الذي يخطف الأبصار والذي يُزيّن كل سطح من أسطحها.

تتميّز ساعة ليدي ديت جست الجديدة بعلبة رُصّعت جوانبها وقضبانها بـ ١٥٨ حبة ألماس مقطوعة بشكل برليانت بالإضافة إلى ٤٤ حبة ألماس مقطوعة بشكل برليانت يزدان بها الإطار. ويلمع سوار بريزيدانت (President) بحبات ألماس أخرى يبلغ عددها ٥٩٦ حبة مقطوعة بشكل برليانت. أما المينا المرصوف بـ ٢٩١ حبة ألماس، فيزدان بأرقام رومانية أنيقة من الذهب الأصفر عيار ١٨ قيراطًا إلى جانب لمسات ختامية سوداء.

)

يعمل إصدار ليدي ديت جست الجديد هذا بحركة العيار ٢٢٣٦ الرائدة في تكنولوجيا صناعة الساعات.

حازت ساعة أويستر بربتشوال ليدي ديت جست، على غرار ساعات رولكس كافة، توثيق الكرونومتر المتفوِّق الأداء؛ مما يضمن أداءً منقطع النظير عند ارتدائها على المعصم.

سليلة ساعة ديت جست

تحمل ساعة رولكس النسائية الكلاسيكية ليدي ديت جست بين طيّاتها جميع سمات ساعة رولكس ديت جست الشهيرة التي أصبحت مرادفةً للأناقة والأداء الوظيفي منذ إطلاقها في عام ۱۹٤٥. صدرت ساعة ليدي ديت جست، النسخة النسائية من هذا الكرونومتر التي تعرض التاريخ، لأول مرة في عام ١٩٥٧ وكانت تحمل سمات ديت جست الأنيقة بقطر صغير يبلغ ٢٨ مم ويُناسب المعصم الرشيق على نحو مثالي.

علبة أويستر

تُمثِّل علبة أويستر التي يبلغ قطرها ٢٨ مم في ساعة ليدي ديت جست نموذجًا للمتانة والأناقة. صُنعت العلبة الوسطية من كتلة صلبة من الذهب الأصفر عيار ۱٨ قيراطًا. وشُدّ ظهر العلبة، المصقول بأخدود رفيع لولبيًا بإحكام بواسطة أداة خاصة تتيح فقط لصانعي ساعات رولكس الوصول إلى هذه الحركة. كما زُوّد تاج التعبئة بنظام إقفال بصماميْن توين لوك لمقاومة الماء تَمَّ شدُّه لولبيًّا بإحكام على العلبة. بالإضافة إلى ذلك، صُنعت البلورة من السافير المقاوم عمليًا للخدش وزُوِّدت بعدسة سايكلوبس عند علامة الساعة ۳ لتيسير قراءة التاريخ. تُوفِّر علبة أويستر المقاومة للماء حماية مثالية لحركة الساعة.

ليدي ديت جست الجديدة
)

استكشف معرض الصور

  • ساعة ليدي ديت جست من الذهب الأبيض عيار ١٨ قيراطًا.
  • يزدان سوار بريزيدانت (President) بإبزيم كراون كلاسب الخفي والقابل للطي.
  • مينا مرصوف بـ ٢٩١ حبة ألماس.

سوار بريزيدانت (President)

يتميّز إصدار ليدي ديت جست الجديد بسوار بريزيدانت (President) المصنوع من الذهب الأصفر عيار ١٨ قيراطًا. ولا يزال سوار بريزيدانت (President) المؤلف من ثلاث حلقات والمصمم خصيصًا لإطلاق مجموعة أويستر بربتشوال داي ديت عام ١٩٥٦ مستخدمًا بشكل حصري في مجموعة داي ديت وفي إصدارات معينة من ديت جست.

جُهز إصدار ليدي ديت جست هذا بسوار بريزيدانت (President) المرصّع بـ ٥٩٦ حبة ألماس مقطوعة بشكل برليانت. ويتضمّن سوار بريزيدانت (President) إبزيم كراون كلاسب المخفي الأنيق والقابل للطي وترصيعات من السيراميك داخل الحلقات لتعزيز مرونته ومتانته. بالإضافة إلى نظام تثبيت خفي يضمن انسجامًا مثاليًا بين السوار والعلبة.

سوار بريزيدانت

توثيقُ الكرونومتر المتفوِّق الأداء

تتمتّع ساعة أويستر بربتشوال ليدي ديت جست، على غرار ساعات رولكس كافة، بتوثيق الكرونومتر المتفوِّق الأداء استنادًا إلى المعايير التي أعادت رولكس تحديدها عام ٢٠١٥. وتُبرهن هذه التّسمية الحصرية إلى أن كلّ ساعة خضعت واجتازت بنجاح سلسلةً من الاختبارات التي تقوم بها رولكس في مختبراتها طبقًا لمعاييرها الخاصة.

تابع الاستكشاف

شارك هذه الصفحة