مواني حصرية بتصاميم فريدة

التألّق والحيوية

تُقدّم رولكس أحدث الإبداعات المنبثقة من خبراتها الفريدة في صناعة الساعات.

ولا سيما إصدارات ديت جست ۳٦ وكوزموغراف دايتونا الجديدة التي تتميّز بموانٍ أنيقة وأصلية.

غالبًا ما يُشار إلى المينا بوجه الساعة؛ وتلمع مواني رولكس تألّقًا وحيوية وتعود إلى ينابيع الحياة كلّما داعب الضوء سطحها.

بيد أن الضوء وحده لا يكفي لإبراز طابع المواني الجديدة التي تتشبّع بغيره من مصادر الطاقة الفريدة والقديمة التي ينبع أحدها من المواد التي صاغتها أعماق الأرض. أما الآخر، فقد أتى من أقاصي نظامنا الشمسي. وتبثُّ هذه الطاقة روحًا وشخصيّة في مواني رولكس الراقية التي تزخر بخبرات حرفيي العلامة ومهاراتهم.

تتميّز ساعة أويستر بربتشوال ديت جست ۳٦ بموانٍ جديدة تزدان بزخرفة النخلة المستوحاة من الغابات الاستوائية أو بزخرفة مخدّدة تدمج أحد أساليب رولكس الجمالية المُميّزة. وتكتسي باللون الأخضر الزيتوني أو الفضي أو الذهبي. وصُنعت من مواد قديمة مثل النحاس والزنك والنيكل والكروم والتيتانيوم والسيليكون باستخدام أحدث التقنيات المبتكرة للحصول على ألوان معدنية غامقة ونابضة بالحياة.

صُنعت إصدارات أويستر بربتشوال كوزموغراف دايتونا من الذهب الأصفر أو الذهب الأبيض أو ذهب إيفروز عيار ۱٨ قيراطًا. وتشهد موانيها المصنوعة من النيزك على الطاقة التي سافرت عبر الزمان والمكان. وتتميّز هذه المادة بزخارف تكوّنت في قلب كويكب تعرّض لدرجات حرارة باردة على وتيرة بطيئة طيلة رحلته عبر الكون، وهي عملية تستغرق ملايين السنوات.

تختار رولكس النيازك المعدنية استنادًا إلى معايير جمالية صارمة جدًّا. ولكل جزء بنية داخلية فريدة، مما يضفي طابعًا فريدًا على كل ساعة من ساعات كوزموغراف دايتونا التي تتميّز بمينا نيزكي. 

تابع الاستكشاف

شارك هذه الصفحة