من المستلزم تحميل الإصدار الجديد للمتصفّح

أهلاً بك على موقع rolex.com. لنتمكّن من التأمين لك أفضل تجربة ممكنة، من المستلزم تحميل الإصدار الجديد للمتصفّح. من فضلك، قم باستخدام متصفّح جديد لاكتشاف موقعنا.

تابع رولكس على وي تشات، من خلال مسح رمز الاستجابة السريعة (QR) هذا ضوئيًا.

العالَم كمختَبَر

روح إكسبلورَر II

ترمز ساعة إكسبلورَر إلى تلك العلاقة الخاصة التي طالما ربطت رولكس بالاستكشاف. فمنذ أواخر عشرينيات القرن العشرين، استخدمت رولكس العالَمَ كمختَبَرٍ لإثبات أداء ساعاتها في ظروف الحياة الفعلية. وقد دفعت روح الريادة التي تتمتع بها الشركة إلى تجهيز عدة بعثات استكشاف تتسلق الهيملايا، وكان لذلك أثرٌ مباشر على تطوير ساعات أويستر وعلى السعي لبلوغ درجة أعلى من الدقة والمتانة والموثوقية.

           لأنه هناك

لأنه هناك

روح ساعة إكسبلورَر II

سُئل متسلق الجبال جورج مالوري: "لماذا تتسلق جبل ايفرست؟"
أجاب ببساطة: "لأنه هناك".

غزو ايفرست

ساعات البعثات

           غزو ايفرست

في ۲۹ أيار/مايو ۱۹٥۳، استطاع رجلان يتمتعان بعزمٍ شديد تسلقَ قمة جيل إفرست على ارتفاع ۸,۸٤۸ مترًا. حقق ايدمند هيلاري وتينزينغ نورغاي، عضوان في البعثة البريطانية التي قادها جون هنت، الهدف الذي حاولت عشرات البعثات تحقيقه: ألا وهو الوقوف على أعلى قمة في العالم.

           ايد فيستورز

ايد فيستورز

بلوغ القمة اختياري.

أما النزول فهو إلزامي.

۱٤ₓ۸۰۰۰

ايد فيستورز

           ۱٤ₓ۸۰۰۰

التسلق بطراز ألبيني

جان تروايلت

حصل المتسلق والبحار السويسري الكندي جان ترويلت على مؤهلاته كدليل في الجبال عام ۱۹٦۹. لقد تسلق ۱۰ قمم طولها ٨٠٠٠ متراً، كلها بالتسلق الألبيني ودون أكسجين. وهو يُجسّد الميزةَ المشتركة بين كلّ المستكشفين: ألا وهي المثابرة. لم يعد بمستطاع ترويلت تذكر البعثات التي كان عليه خلالها الرجوع إلى الوراء أمام الخطر والتخلي عن التحدي. قال "على الأقل عشر مرات"، "ربما عشرات المرات". لكنه كان يعود دوماً: فالجبل سيبقى هنا.

الأقطاب الثلاثة

ايرلينغ كاغي

قبل عمر الـ۳۲ سنة، كان المغامر النرويجي ايرلينغ كاغي قد أبحر مرتين عبر المحيط الأطلسي، كما أبحر في المحيط المتجمد الجنوبي وأصبح أحد الرجلين اللذين سافرا إلى القطب الشمالي (مع بورخي اوسلاند)، وتمكّن من بلوغ القطب الجنوبي وحده دون مساعدة خارجية، (وهي سابقة أيضاً)، كما تسلّق جبل إيفرست.

دخل التاريخ كأول شخص يبلغ "القمم الثلاث" - القطبين وأعلى قمة في العالم.

قراءة المزيد

المسيرة الأطول

رون غيلدنيس

أصبح المغامر النرويجي رون غيلنيس عام ٢٠٠٦ أول من نجح في عبور الصفائح الجليدية الكبيرة الثلاث - غرينلاند والمحيط المتجمد الشمالي والقطب الجنوبي - دون أي مساعدة. وفي نوفمبر/تشرين الثاني من عام ٢٠٠٥، بدأ جيلدنيس "بالمسيرة الأطول"، وهو عبارة عن رحلة تزلج فردية لمدة ثلاثة أشهر، على ٤٨٠٠ كم، عبر القطب الجنوبي، أتمها في شباط/فبراير ٢٠٠٦. وقد حطم الرقم القياسي لأطول رحلة تزلج دون إعادة تموين، ورقم أطول رحلة تزلج بشكل عام.