اتحاد الأناقة والابتكار

عند صدور ساعة داي ديت، كانت أوّل ساعة يد تمزج بين أحدث الابتكارات في عالم الساعات، إذ كانت كرونومترًا ذاتي التعبئة ومقاومًا للماء مزوّدًا بوظيفة التاريخ ويوم الأسبوع بالكامل بـ ٢٦ لغة. صُنعت هذه الساعة حصريًّا من معدن ثمين وزُوّدت بسوارها الشهير بريزيدانت (President) وموانيها المتعدّدة التي تجعل منها لوحة مثالية للتعبير عمّا يختلج في النفس.

عرض فوري
لليوم والتاريخ:
معجزة منتصف الليل

أطلقت رولكس لأول مرة ساعة ديت جست عام ۱۹٥٦، وكانت الأولى من نوعها في العالم وكانت أول ساعة تعرض أيّام الأسبوع مكتوبةً بالكامل. إنّ إصدار داي ديت الذي ارتداه الكثير من قادة العالم مُتاحٌ بنظام عرض خاص لليوم بعددٍ كبير من اللغات.

سوار بريزيدانت (President):
اسم مخصص مسبقًا

يتماشى سوار بريزيدانت (President) الأنيق والمهيب الذي صُمّم خصيصًا لداي ديت والذي كُشف النقاب عنه عام ۱۹٥٦ عند إطلاق نموذج الساعة، مع فخامة هذه الساعة العريقة. يُوفِّر هذا السوار الذي يمكن التعرف عليها فورًا والمصنوع من الذهب عيار ١٨ قيراطًا أو البلاتين 950 المتين، بروابطه شبه الدائرية، كاملَ الفعالية والراحة.

إبزيم كراون كلاسب:
أناقة مفصلة

يتميّز سوار بريزيدانت بإبزيم كراون كلاسب المخفي الذي يُفتح بتاج رولكس المعلّق، وهي اللمسة الجمالية النهائية الوظيفية التي يتسم بها هذا السوار. ويزدان بترصيعات من السيراميك داخل الحلقات لتعزيز مرونته ومتانته. ويضمن نظام تثبيت خفي على السوار انسجامًا مثاليًا بين السوار والعلبة.

الإطار المخدّد:
سر دفين

كان لأخدود إطار أويستر في الأصل غرض وظيفي؛ إذ كان يهدف إلى تثبيت الإطار على العلبة ويساعد على ضمان مقاومة الساعة للماء. وكان بذلك مماثلاً لأخدود ظهر العلبة الذي يُثبّت كذلك على العلبة لمقاومة الماء باستعمال أدوات رولكس الخاصة. أصبح الأخدود على مرّ السنين عنصرًا جماليًا وميزة حقيقة بتوقيع رولكس. ويُمثل الإطار المخدد اليوم علامة تميّز، وهو مصمم كالعادة من الذهب أو البلاتين.

جُهزت ساعة داي ديت ٤٠ من البلاتين 950 بإطار مخدّد مصنوع من نفس المعدن الراقي الذي صُمِّمت منه الساعة، وهي سابِقة بالنسبة لرولكس. وتطلّب هذا الإنجاز الجمالي والتقني عمليات بحث استغرقت عدّة أعوام لتكييف عملية صياغة الشكل المخدّد مع "أرقى المعادن". استطاعت العلامة تحقيق إنجاز تقني هام بتصميم أخاديد مثالية ذات أسطح متلألئة بفضل خبرتها الممتازة.

مينا داي ديت:
أساسيات كلاسيكية ملتزمة بالحداثة

حُفرت زخرفات رقيقة باللّيزر على لمساتها النهائية المُشعّة، تاركةً بذلك تأثيرًا منفرد الرُّقي. تُشير علامات الساعة الجديدة ذات الأرقام الرومانية المُصاغة من جديد والمُفكّكة بعناصر مُركبة يدويًّا، إلى الطابع الرجالي لهذا النموذج الجذاب. صُمِّمت واجهات الساعة هذه حصرًا لداي ديت، لتُجسِّد فن رولكس الفريد في صنع المواني. يظل المينا الأزرق الفاهي العلامة المميّزة لساعات رولكس المصنوعة من البلاتين 950.

مسبك رولكس:
إتقان استخدام المعادن الثمينة

تتميّز ساعات رولكس الذهبية ببهاءٍ أخاذ، وهي ثمرة سنواتٍ من التجارب التي ترمي إلى إتقان استخدام هذه المادة الثمينة. فمن خلال مراقبة عملية التصنيع بأكملها، يمكن لرولكس ضمان بريقٍ فاتنٍ واستثنائيٍ لعلب الساعات وأساورها.

يقتصر استخدام رولكس للذهب على ذهب عيار ١٨ قيراطًا، وهو سبيكة فخمة تتكوّن من ٧٥٠‰ (بالألف) من الذهب الخالص بالإضافة الى خليطة مناسبة من العناصر الضرورية كالفضّة أو النحاس لإنتاج أنواعٍ مختلفة من الذهب عيار ١٨ قيراطًا كالذهب الأصفر والذهب الأبيض وذهب اِيفروز، الذي يتمثّل في سبيكة الذهب الوردي التي تنفرد بها رولكس. تضمن خلائط الذهب هذه المحفوظة بحرص، نوعيةَ المعدن وجماليتَه وبريقًا مميّزًا يدوم لأجيالٍ وأجيال.

شارك هذه الصفحة