من المستلزم تحميل الإصدار الجديد للمتصفّح

أهلاً بك على موقع rolex.com. لنتمكّن من التأمين لك أفضل تجربة ممكنة، من المستلزم تحميل الإصدار الجديد للمتصفّح. من فضلك، قم باستخدام متصفّح جديد لاكتشاف موقعنا.

تابع رولكس على وي تشات، من خلال مسح رمز الاستجابة السريعة (QR) هذا ضوئيًا.
تريستا ـ رولكس والاستكشاف
بلغت غواصة الأعماق تريستا ١٠٩١٦ متراً تحت سطح المحيط برفقة رولكس. اكتشف المزيد حول الرحلة الاستكشافية على موقع رولكس الرسمي.

الغوص الأعمق

رولكس والاستكشاف

في كانون الثاني/يناير ١٩٦٠، رافقت رولكس غواصة الأعماق تريستا ضمن رحلة الغوص الأمريكية التاريخية إلى خندق ماريانا ووصلت إلى عمق ١٠٩١٦ متراً (٣٥٨٠٠ قدماً) تحت سطح المحيط.

أعمق غوص لرولكس

          مشروع نيكتون Nekton

مشروع نيكتون

الغوص الأعمق


          غواصة الأعماق تريستا

غواصة الأعماق تريستا

الغوص الأعمق

تتميز غواصة الأعماق تريستا التي تم تصميمها لاستكشاف محيط الأرض المائي، الذي يغطي حوالي ٧١٪ من سطح الأرض، بهندسة عبقرية ملفتة. وقد صرح أوغوست بيكار، المخترع البارع للغواصة ووالد جاك بيكار بأنه يؤمن "أن الجواب الأول ليس أبداً الجواب الصحيح".

عندما بدأت عائلة بيكار باختبار غواصة تريستا عام ١٩٥٣، كان المهندسون لدى رولكس قد بدؤوا بحثهم الخاص عن الكمال منذ عدة عقود وكانوا يطوقون لإطلاق سلسلة من المهمات المستقبلية. وسمحت مشاركة البحرية الأمريكية للبروفسور بيكار في وضع ابتكاره موضع التنفيذ وتحقيق حلمه بإطلاق بعثة استكشافية تحت المياه بغاية الأهمية.

 

قراءة المزيد

          تريستا

٦٤ عملية غوص

الغوص الأعمق

في مطلع سنة ١٩٥٨، قامت البحرية بشراء غواصة تريستا من عائلة بيكار وتم توظيف جاك بصفة مستشار لتدريب الطاقم على قيادتها وصيانتها. فتم حينها توسيع مجال الغواصة تريستا، التي صُممت أصلاً لتقاوم الضغط على عمق ٦٠٠٠ متر (١٩٦٨٤ قدماً)، لجعلها تقاوم الضغط على عمق ١١٠٠٠ متراً (٣٦٠٨٨ قدماً). بالمجمل، قامت تريستا بإتمام ٦٤ عملية غوص قبل أن يصبح كل من الغواصة والطاقم جاهزين لخوض الاختبار الأعظم.


          رولكس والغوص الأعمق

          اختبار رولكس

اختبار صارم

الغوص الأعمق

رقم قياسي لا مثيل له

الغوص الأعمق


          بيكار
والش ورولكس

تشالنجر ديب

الغوص الأعمق

رولكس ديب سي بإصدار خاص

رولكس ديب سي بإصدار خاص

الغوص الأعمق

منذ أن أطلق مؤسس رولكس هانز ويلزدورف على ساعة المعصم الأولى المقاومة للمياه اسم "أويستر" عام ١٩٢٦، أخذت رولكس تدرس الأدوات التي تلزم المحترفين في الظروف القصوى. ثم طورت ديب سي بإصدار خاص لإثبات فعالية أويستر المقاومة للماء.

إن الساعتين اللتين أطلقتا مباشرة بعد ساعة ديب سي بإصدار خاص أي ساعة صبمارينر (التي أطلقت عام ١٩٥٣) وساعة سي دويلَر (التي أطلقت عام ١٩٦٧) سمحتا للذين يعملون في مجالات غير تلك المخصصة للعلوم والأبحاث، فهم، للمرة الأولى، الأعجوبة التقنية التي أنتجتها رولكس. وأصبحت الساعتين ضروريتين لخوض عمليات استكشاف مهمة تحت المياه، مثل تلك التي نفذها غواصو كومكس المحترفون وأخصائيو الغوص الفرنسييون الذين عملت معهم رولكس لإتقان ساعاتها الخاصة بالاستكشاف تحت المياه.

قراءة المزيد
استكتشاف رولكس لأعماق البحار السحيقة

الاستكشاف تحت المياه

الغوص الأعمق

قامت رولكس بتشجيع أبرز العلماء في العالم باستمرار، في إطار مهماتهم الاستكشافية وتمتعت بعلاقات طويلة الأمد مع بعض أهم وأبرز رواد المحيطات في العالم. كان جاك إيف كوستو، أحد أبرز مستكشفي البحار، وكان معروفاً عالمياً ببطل البحار.

على غراره، تمكنت العالمة الأمريكية الشجاعة المتخصصة في البيولوجيا البحرية سلفيا ايرل من إدراك أهمية الاستكشاف بالنسبة لبقاء الإنسان على قيد الحياة على هذه الأرض، وقالت في هذا الصدد: "نحن مرتبطون بالأنظمة الطبيعية التي تساهم في استدامة حياتنا. وإذا عملنا على الاهتمام بالمحيط والطبيعة من حولنا، فنحن نقوم في الوقت نفسه بالاهتمام بأنفسنا." بعد قضاء أكثر من ٧٠٠٠ ساعة تحت المياه، قامت الدكتورة ايرل بتجارب قيمة ساهمت في تعزيز التربية بشكل حيوي.

رولكس ديب سي

أويستر بربتشوال

تعتبر ساعة أويستر بربتشوال رولكس ديب سي ساعة مرجعية يختارها الغواصة المحترفون عندما تكون الدقة والموثوقية أساسيتين لإنجاح مهماتهم. ساعة مخصصة للجيل الجديد من الغواصة تم تصميمها لتتلاءم مع أقصى الأعماق.

تابع الاستكشاف

هل تود معرفة المزيد عن رولكس والاستكشاف؟