من المستلزم تحميل الإصدار الجديد للمتصفّح

أهلاً بك على موقع rolex.com. لنتمكّن من التأمين لك أفضل تجربة ممكنة، من المستلزم تحميل الإصدار الجديد للمتصفّح. من فضلك، قم باستخدام متصفّح جديد لاكتشاف موقعنا.

تابع رولكس على وي تشات، من خلال مسح رمز الاستجابة السريعة (QR) هذا ضوئيًا.

          استكشاف تحت المياه
روح رولكس للمغامرة

رولكس والاستكشاف

عالم رولكس

لدى رولكس، نؤمن بروح المغامرة التي تكمن داخل كل رجل وامرأة. تمنح هذه القدرات الكامنة داخل الأشخاص الشجاعة لإطلاق العنان لشغفهم وحماسهم وتجاوز حدودهم العقلية الخاصة. تعرفوا على عالم رولكس للاستكشاف.


          استكشاف المحيط

          ساعة Rolex Deepsea

رولكس ديب سي تشالانج

رولكس والاستكشاف

رولكس ديب سي لاستكتشاف أعماق البحار السحيقة

إن القصة وراء صناعة ساعة الغوص التجريبية هذه تبدأ وتنتهي في مقر رولكس في سويسرا حيث تم وضع مهارات ودراية صانعي الساعات وخبرة فريق العمل المتخصص تحت تحدٍ نجحوا في تخطّيه بشكل باهر، وذلك ضمن أهداف رائدة أخرى.

جايمس كامرون

رولكس والاستكشاف

على الرغم من أنه معروف بشكل أفضل تحت لقب المخرج الفائز بجوائز الأوسكار، فإن جايمس كامرون هو أيضاً مستكشف ماهر وشجاع ومبتكر، شغوف بالتقنيات التكنولوجية من آخر طراز. إن حب كامرون للهندسة والمحيطات قاده إلى إطلاق الرحلة الاستكشافية ديب سي تشالنج بالتعاون مع رولكس وناشيونال جيوغرافيك. ضمن هذه الرحلة، نزل كامرون، المستكشف الدائم لدى ناشيونال جيوغرافيك، حتى عمق ٣٥٧٨٧ قدماً (١٠٬٩٠٨ كلم) لبلوغ نقطة تشالنجر ديب أي النقطة الأعمق للمحيط، الواقعة في خندق ماريانا وذلك على متن غواصته ديب سي تشالنجر المصممة خصيصاً لهذه الرحلة. يعمل جايمس كامرون مع رولكس منذ ٢٠١٣ وهو الشخص الوحيد الذي توصل إلى إتمام هذا الغوص في غواصة منفردة والشخص الأول منذ عام ١٩٦٠ الذي وصل إلى أسفل العالم.

رولكس وجايمس كامرون

          الغوص العميق

الغوص الأعمق

رولكس والاستكشاف

في كانون الثاني / يناير ١٩٦٠، رافقت رولكس غواصة الأعماق تريستا ضمن رحلة الغوص الأمريكية التاريخية إلى خندق ماريانا ووصلت إلى عمق ١٠٩١٦ متراً (٣٥٨٠٠ قدماً) تحت سطح المحيط.


          رولكس والغوص الأعمق

          الغوص في أعماق المحيطات من رولكس

بعثة رولكس ديب سي تحت القطب

رولكس والاستكشاف

إن بعثة رولكس "ديب سي تحت القطب" هي بعثة استكشافية رائدة ومغامرة إنسانية تجمع بين التزلج والغوص في إحدى مناطق الأرض التي يسود فيها مناخ شاق، وهي القطب الشمالي. تم تجهيز أعضاء الطاقم بساعات أويستر بربتشوال رولكس ديب سي. تهدف هذه التجربة المذهلة إلى القيام بأكثر من ٥٠ عملية غوص تحت سطح القطب والتقاط أكبر عدد ممكن من الصور المدهشة وجمع قدر كبير من المعلومات حول حيوانات الإقليم والثلج وقياسات الجليد.


          غوص سكوبا

رولكس ديب سي

أويستر بربتشوال

تعتبر ساعة أويستر بربتشوال رولكس ديب سي ساعة مرجعية يختارها الغواصة المحترفون عندما تكون الدقة والموثوقية أساسيتين لإنجاح مهماتهم. ساعة مخصصة للجيل الجديد من الغواصة تم تصميمها لتتلاءم مع أقصى الأعماق.

تابع الاستكشاف

هل تود معرفة المزيد عن عالم رولكس ؟