من المستلزم تحميل الإصدار الجديد للمتصفّح

أهلاً بك على موقع rolex.com. لنتمكّن من التأمين لك أفضل تجربة ممكنة، من المستلزم تحميل الإصدار الجديد للمتصفّح. من فضلك، قم باستخدام متصفّح جديد لاكتشاف موقعنا.

تابع رولكس على وي تشات، من خلال مسح رمز الاستجابة السريعة (QR) هذا ضوئيًا.
ساعات رولكس الرائدة

ساعات رائدة

١٩٥٣

في مطلع الخمسينيات، طوّرت رولكس ساعاتٍ مهنيّة، تُستَخدم كأدوات، وتُؤدّي عدّةَ وظائفَ تقنيّة تَتخطّى مُجرّدَ الإشارة إلى الوقت. كانت هذه الساعات موجهةً للنشاطات المهنية، كالغوص في أعماق البحار والطيران وتسلق الجبال والاستكشاف العلمي. ولّدت هذه الساعات حماساً قوياً وعُرفت بساعات الناجحين.

إيفرست

١٩٥٣

في عام ١٩٥٣، زُوِّدت بعثةُ سير جون هانت، التي بلغ خلالها سير ادموند هيلاري وتنزنغ نورغاي، قمّةَ جبل إيفرست، بساعات أويستر بربتشوال.

إكسبلورَر

١٩٥٣

صعود رولكس فوق قمة إيفرست للمرّات الأولى

وسُرعان ما احتلّ نموذج أويستر بربتشوال إكسبلورَر، المُستلهَم من المعرفة المكتسبة من هذا الفصل التاريخي من المغامرات البشرية، والذي أُطلِق عام ١٩٥٣ في أعقاب هذا التسلق الناجح، مكانةَ الموديل الأيقوني.

ساعة رولكس أويستر إكسبلورَر الأيقونية
ساعة رولكس صبمارينر للغوّاصين الأولى

صبمارينر

١٩٥٣

كانت ساعةُ صبمارينر، التي أُطلِقت عام ١٩٥٣، أوّلَ ساعةِ غوصٍ مقاوِمةٍ للماء حتى عمق ١٠٠ متراً (أي ٣٣٠ قدماً). يُتيح إطارُها الدوّار للغوّاصين، قراءةَ وقتِ غوصهم.

أناقة رولكس صبمارينر

شريك مثالي
في البر والبحر

لقد ابتكرنا موديل صبمارينر ليعملَ بكفاءةٍ تامة على عمق ٦٦٠ قدماً تحت سطح البحر. ويبدو أنه يعمل بشكل جيد جداً على أي مستوى.

ساعة رولكس العارضة لمناطق التوقيت الزمنية

الرحلات الأولى عبر القارات

١٩٥٣

بعد تطور الطيران بين القارات، في الخمسينيات، سرعان ما بدأ الطيارون بالتحليق عبر عدة مناطق توقيت متعاقبة. وأصبح مُنذُئِذٍ من المهم معرفة الوقت تزامناً، في أماكن مختلفة في العالم. كان ذلك فجر عصر الطائرة، واستجابت رولكس بساعة جديدة، تُواكِب روح العصر.

جي إم تي ماستر

١٩٥٥

تم تطوير ساعة جي إم تي ماستر لتلبية الاحتياجات الخاصة بطياري الخطوط الجوية. وأصبحت الساعةَ الرسمية للخطوط الجوية المشهورة بان أمريكان العالمية، المعروفة باسم بان أم. كانت ميزتها المرئية الفارقة تكمن في إطارها المتسم بلونين، للتمييز بين ساعات النهار وساعات الليل.

ساعة رولكس جي إم تي ماستر، الساعة الرسمية للطيّارين
ساعة رولكس داي ديت لذوي النفوذ

داي ديت

١٩٥٦

في عام ١٩٥٦، تم اطلاق ساعة أويستر بربتشوال داي ديت. كانت ساعةَ اليد الأولى التي تعرض التاريخ ويوم الأسبوع بالكامل في نافذة على المينا، وهي تتوفر فقط بالذهب عيار ١٨ قيراطاً أو بالبلاتين. بقيت داي ديت، بسوار بريزيدانت، الذي صُمِّم خصّيصاً لها، ساعةَ ذوي النفوذ، بامتياز.

ساعة رولكس داي ديت للرجال والنساء الاستثنائيين

الريادة

١٩٥٦

لطالما ارتبطت ساعات رولكس بأولئك الذين رسموا، مع الوقت، مصيرَ العالم. أياً كانت وجهة نظر هؤلاء الرجال والنساء الاستثنائيين، ومجال امتيازهم وإنجازاتهم، ثمة نقطة مشتركة تجمعهم، هي غالباً ساعة داي ديت.

ساعة رولكس ميلغوس التي تمّ اختبارها من قبل المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية (سيرن)

المنظمة الأوروبية للبحوث النووية (سيرن)

١٩٥٦

تتصدر المنظمة الأوروبية للبحوث النووية (سيرن)، وهي من أبرز المختبَرات العالمية الرائدة في مجال فيزياء الجزيئات، ساحةَ البحث العلمي عن الأسرار الأساسية للكون. وتمتلك أقوى مسرِّع جزيئات في العالم. في خمسينيات القرن الماضي، كانت المنظمة الأوروبية للبحوث النووية أيضاً أولى المؤسسات العلمية التي تؤكد أن ساعة ميلغاوس يمكن بالفعل أن تقاومَ الحقولَ المغناطيسية حتى كثافة تدفق ١٠٠٠ غاوس.

أويستر بربتشوال ميلغوس

١٩٥٦

مقاومة ساعة رولكس ميلغوس المغنطيسية
أناقة ساعة ليدي ديت جست الأزلية

ليدي ديت جست

١٩٥٧

كانت ليدي ديت جست أول نموذج للساعات النسائية من كرونومتر رولكس مع التاريخ، حاملةً إرثها المتمثل بالأناقة الخالدة والفعالية، ضمن حجم أصغر، يناسب معصم المرأة بشكل مثالي.

ديب سي بإصدار خاص

١٩٦٠

في الخمسينيات، قامت رولكس باختبارات صارمة على ساعة تجريبية، تسمى "ديب سي بإصدار خاص". صنعت ديب سي بإصدار خاص الثالثة، بالاستعانة بالمعرفة المكتسبة من صناعة أول نموذجين، لتتحمل أقسى الظروف في الجزء الأعمق من نقطة تشالنجر ديب في خندق ماريانا.

الغوص الأعمق

١٩٦٠

تاريخ ساعات رولكس: ۱۹٥۳ - ۱۹٦۷
طورت رولكس ساعات للنشاطات المحترفة منذ مطلع الخمسينيات. اكتشف المزيد حول صناعة ساعات رولكس الفاخرة على الموقع الرسمي.
رولكس والاستكشاف تحت المياه
رولكس في شاطئ دايتونا

شاطئ دايتونا

١٩٦٠

كوزموغراف دايتونا

١٩٦٣

أطلقت كوزموغراف عام ١٩٦٣، ككرونوغراف ينتمي إلى الجيل الجديد، وسرعان ما اكتسبت الاسم الذي أصبح علامة أيقونة: دايتونا. كانت كوزموغراف دايتونا، التي صممت كي تكون الأداة الأقوى لسائقي سباق السيارات، قويةً ومقاومةً للماء وتتسم بمقياس تاكيمتري على الإطار، لقياس معدّل السرعة.

رولكس دايتونا لسائقي سباقات السيارات
علاقة رولكس بشركة كومكس

كومكس

١٩٦٣

بنيت علاقة تفضيلية بين رولكس وكومكس، التي كان غواصوها يحملون ساعات رولكس سي دويلَر خلال غوصهم إلى أعمق الأعماق. لعبت الشركة، التي كان يترأسها هنري جيرمان ديلوز، دوراً رائداً في غوص الأعماق وتبقى خبيرة ذات شهرة عالمية في مجال هندسة الضغط العالي والعمل في عالم تحت الماء.

ما زالت العلاقة بين رولكس و كومكس وطيدة، كما يبرهن خزان الضغط العالي، الذي طورته خصيصاً الشركة في مرسيليا لاختبار ساعات رولكس ديب سي.

قراءة المزيد
سي دويلَر لغوّاصي الأعماق

سي دويلَر ٤٠٠٠

١٩٦٧

شهد عام ١٩٦٧ إطلاق أويستر بربتشوال سي دويلَر، المقاومة للماء حتى عمق ٦١٠ متراً. سعياً لتلبية حاجات غواصي الأعماق المحترفين، زودت العلبة بصمام هيليوم على نحو يُتيح للهيليوم الموجود في أمزجة الغاز، خلال مراحل تخفيف الضغط الطويلة في الغرف ذات الضغط العالي، التسّرب من الساعة دون التسبب بأي ضرر.

وتستمر الحكاية...

۱۹۷۱ - ۱۹۹۲