من المستلزم تحميل الإصدار الجديد للمتصفّح

أهلاً بك على موقع rolex.com. لنتمكّن من التأمين لك أفضل تجربة ممكنة، من المستلزم تحميل الإصدار الجديد للمتصفّح. من فضلك، قم باستخدام متصفّح جديد لاكتشاف موقعنا.

تابع رولكس على وي تشات، من خلال مسح رمز الاستجابة السريعة (QR) هذا ضوئيًا.
Rolex and The Open

البطولة المفتوحة

رولكس والغولف

رياح هوجاء وعوائق رملية كثيفة وكبيرة للغاية، تلك هي سمات كارنوستي التي تحتضن الدورة السابعة والأربعين بعد المئة للبطولة المفتوحة، والتي تشتهر بأوعر الملاعب في العالم. ويقع هذا الملعب الطويل والضيّق على مساحة مكشوفة من ساحل أنغوس في اسكتلندا. وهو أطول ملعب عرفته البطولة المفتوحة، إذ يمتد على أكثر من ٦٧٧٠ مترًا (٧٤٠٠ يارد). واحتضن هذا الملعب أولى جولات الغولف في مطلع القرن السادس عشر، وستكون هذه المرة الثامنة التي تُنظم فيها البطولة المفتوحة على ملعب الغولف هذا، وأقربها عهدًا تعود إلى عام ٢٠٠٧.

داي ديت ٤٠

ساعة أويستر بربتشوال

تم إطلاق ساعة أويستر بربتشوال داي ديت في عام ١٩٥٦. تتوفّر حصرًا بالذهب عيار ١٨ قيراط أو بالبلاتين وهي أول ساعة معصمية تعرض التاريخ واليوم بأكمله في خانةٍ على المينا. وحتى هذا اليوم، لا تزال ساعة داي ديت التي يرافقها سوار بريزيدانت، المصمّم خصّيصًا لها، ساعة أصحاب النفوذ بامتياز.

جوردان سبيث وهو يقبّل الكأس

جوردان سبيث

البطولة المفتوحة

يرى جوردان سبيث أن سنة ٢٠١٥ كانت حاسمةً، فلما بلغ من العمر ٢٢ سنة، أصبح ثاني أصغر لاعب يفوز ببطولة الأساتذة منذ أن فاز بها تايغر وودز وثاني أصغر لاعب يفوز ببطولة أمريكا المفتوحة منذ أن فاز بها بوبي جونز في عام ١٩٢٣. وأتاح له فوزه البارز في البطولة المفتوحة لعام ٢٠١٧ تعزيز مكانته بين أعظم اللاعبين. وفي رويال بيركديل، تفوق الأمريكي في الجولة النهائية بفارق ثلاث ضربات بعد أن سدد ٦٩ ضربة لينهي البطولة بعد أن حقق ١٢ ضربة تحت المعدّل من مجموع ٢٦٨.

غاري بلاير

البطولة المفتوحة

لعل أقوى ضربة سددها غاري بلاير في مسيرته للفوز بلقب البطولة للمرة الثانية كانت قبل ٥٠ عامًا في كارنوستي. وفي اليوم الأخير، في الضربات الخمس للحفرة ١٤، التي سُمِّيت بالاستعراضات لوجود زوج من العوائق الرملية التي تزداد ضيقًا من كل جانب من جوانب المسار على امتداد ٦٤ مترًا (٧٠ يارد)، سدد لاعب جنوب أفريقيا ضربة قوية ومستقيمة بمضربه الخشبي ٣ في جو من الرياح العاصفة، فانتهى بها المطاف على بعد أقل من متر (قدمين) من الحفرة، فأنهى الجولة بمجرد ضربتين تحت المعدّل ساعدته على إحراز النصر.

غاري بلاير وهو يقبّل الكأس
Tiger Woods taking a shot

تايغر وودز

البطولة المفتوحة

كان تايغر وودز أحد أبرز لاعبي الغولف من جيله، إذ حوّل هذه اللعبة العصرية وألهم الملايين من لاعبي الغولف على الصعيد العالمي منذ أن فاز ببطولة الأساتذة لعام ١٩٩٧ في أول مشاركة له في البطولة الكبرى في إطار مسيرته المحترفة. وحصد ١٤ لقب بطولة كبرى، حملته إلى المرتبة الثانية بعد جاك نيكلاوس، رفيقه الأمريكي ( بـ ١٨ لقب)، من بينها ثلاثة ألقاب في البطولة المفتوحة، فاز بأولها في عام ٢٠٠٠ حيث سجّل حامل الرقم القياسي ٨ ضربات بواقع ١٩ ضربة تحت المعدّل في سانت أندروز. وتشير عودته إلى سابق عهده بأنه، إلى أنه سيكون من بين كبار اللاعبين في كارنوستي هذا العام، حيث سيبلغ مشاركته العشرين في البطولة المفتوحة.

هاوتونج لي وهو يضرب الكرة

هاوتونج لي

البطولة المفتوحة

شارك هاوتونج لي في أول بطولة مفتوحة في رويال بيركديل لعام ٢٠١٧، ونال المرتبة الثالثة خلف الفائز جوردان سبيث بعد دور نهائي رائع تألف من ٦٣ جولة شهدت سبع ضربات تحت المعدل في الحفر ١١ الأخيرة. وكانت له ضربات تضاهي الرقم القياسي لأدنى مجموع مسجل في الجولة الواحدة في الرابطة الكبرى. وكان أداء اللاعب الصيني الأفضل دون منازع، برز بعد شهر فقط من المشاركة الأولى لهذا النجم الصاعد في بطولة أمريكا المفتوحة الكبرى لعام ٢٠١٧.

جاستين توماس

البطولة المفتوحة

يسعى جاستين توماس، باعتباره عضو آخر في مجموعة لاعبي رولكس الجدد، إلى نيل لقب " كلاريت جوغ" ذائع الصيت في عام ٢٠١٨. ونال الأمريكي لقب لاعب السنة في دورة رابطة لاعبي الغولف المحترفين® لعام ٢٠١٧ بعد أن حقق خمسة انتصارات، بما فيها لقب البطولة الكبرى، وبطولة رابطة لاعبي الغولف المحترفين، وكأس فيديكس. ودخل أيضًا تاريخ بطولة أمريكا المفتوحة لعام ٢٠١٧ على ملعب "إيرين هيلز" في ويسكونسن، حين حقّق أدنى نتيجة تحت المعدّل في تاريخ البطولة بتسجيله ٦٣ ضربة بواقع ٩ ضربات تحت المعدّل في الجولة الثالثة.

جاستين توماس وهو يحمل مضربه
Jon Rahm taking a shot

جون راهم

البطولة المفتوحة

كان لجون راهم تأثيرًا كبيرًا منذ أن أصبح لاعبًا محترفًا في عام ٢٠١٦، بعد مسيرة بارزة كهاوٍ. وأضاف الشاب الإسباني إلى رصيده لقبين في دورة رابطة لاعبي الغولف المحترفين® وثلاثة انتصارات دولية. وفي يناير/كانون الثاني من هذه السنة، بلغ المرتبة الثانية عالميًا في مسيرته، لتجعله المرشح الأقوى لنيل البطولة المفتوحة السابعة والأربعين بعد المئة لعام ٢٠١٨.

فيل ميكلسون

البطولة المفتوحة

كان انتصار فيل ميكلسون في مورفيلد في عام ٢٠١٣، بمثابة بلوغ القمة، في مسيرة لامعة أساسًا. وصرح ميكلسون بعد انتصاره قائلًا: "إنه لشعور مميّز، أن تشكل جزءًا من التاريخ العريق لهذه البطولة، فإنه إنجاز هائل بالنسبة لي ولمسيرتي أن أفوز في هذا الحدث، الذي مثل التحدي الأكبر لي،" وارتبط اسم ميكلسون، باعتباره أفضل لاعب غولف أعسر عرفه التاريخ، بخمس بطولات كبرى وتسديدات قصيرة لا مثيل لها، ترشحه دون أدنى شك للتفوق هذا العام في كارنوستي.

فيل ميكلسون وهو يضرب الكرة
طوم واتسن وهو يرفع الكأس

طوم واتسن

البطولة المفتوحة

طوم واتسن هو أحد أبطال الغولف الحائز على عدد كبير من الألقاب، إذ فاز بالبطولة خمس مرات في فترة لا تتعدّى تسع سنوات، وهو إنجاز منقطع النظير. وتمكن من إرساء مكانته في أسطورة الغولف، بفضل ثمان بطولات و٣٩ انتصارًا حققه في دورة رابطة لاعبي الغولف المحترفين®، وستة ألقاب لاعب السنة في دورة رابطة لاعبي الغولف المحترفين®، وأفضل لاعب في الفترة ما بين عامي ١٩٧٨ و١٩٨٢. ويعتبر الأمريكي أحد أقدم لاعبي الغولف المحترفين، إذ فاز ببطولة رابطة لاعبي الغولف المحترفين لكبار السن في سن ٦١ عامًا، وأصبح أكبر لاعب يفوز ببطولة كبرى في دورة كبيرة منذ إنشائها في عام ١٩٨٠.

الملعب حيث تُقام البطولة المفتوحة