من المستلزم تحميل الإصدار الجديد للمتصفّح

أهلاً بك على موقع rolex.com. لنتمكّن من التأمين لك أفضل تجربة ممكنة، من المستلزم تحميل الإصدار الجديد للمتصفّح. من فضلك، قم باستخدام متصفّح جديد لاكتشاف موقعنا.

تابع رولكس على وي تشات، من خلال مسح رمز الاستجابة السريعة (QR) هذا ضوئيًا.

يوجا وانغ

تسرد كل ساعة من ساعات رولكس حكاية

ولدت يوجا وانغ عازفة البيانو الكلاسيكي، في بكين في عام ١٩٨٧، وقامت أمها التي مارست مهنة الرقص ووالدها العازف الموسيقي على تشجيعها على عزف الموسيقى في عمر مبكر. عندما بلغت سن الخامسة عشرة من العمر، فازت بمسابقة الكونتشيرتو في مهرجان أسبن الموسيقي، وبدأت تعزف مهنيا عندما كانت طالبة في معهد كورتيس في فيلادلفيا. لقنتها والدتها أهمية الوقت، ولهذا السبب، عندما أتيحت لها الفرصة، فكرت بهدية واحدة فقط لتقديمها لها مقابل ذلك.

رولكس ويوجا وانغ - تسرد كل ساعة من ساعات رولكس حكاية
اكتشف حكاية يوجا وانغ مع رولكس. تتحدث عازفة البيانو الصينية وسفيرة رولكس عن ما يمثله ارتداء ساعة رولكس ديت جست الزرقاء.

"عندما كنت شابة، كانت أمي تقول لي دوماً أن الشيء الأهم والأغلى في الحياة هو الوقت لأنه يستمر ويتقدم ولا يعود أبداً إلى الخلف."


لقد بدأت مبكراً جداً إذ كنت في السادسة من العمر، وبعد نصف عام، كنت قد قدمت أداءً على خشبة المسرح - أنه شعورٌ مدمن، فكلما تتمرّن وتستكشف أشياء مختلفة، تجد أن عملية التعلم لا نهاية لها - إنها عملية تعلّم لا متناهية من الاستكشاف.


تعطي الموسيقى معنى لحياتي، إنها معيارٌ لأقيّم حياتي، من خلال الأفكار الإبداعية التي تراودني كل يوم. أخوض كعازفة منفردة حياة مهنية انفرادية - ولهذا السبب اصطحب ساعتي. وأتذكر أول مرة تم اختياري كعازفة منفردة في مهرجان لوسيرن، كانت ساعتي معي. وأتذكر كذلك عندما كنت عازفة مقيمة في مدينتي بكين، في المركز الوطني للفنون المسرحية، كان رولكس أيضاً هناك - إضافةً إلى كافة المعالم في مسيرتي.

 

ما زلت أتذكر بشكل واضح جدا عندما فتحت العلبة، كنت أبلغ ٢١ عاماً، خلال مهرجان فيربير في سويسرا، وظهرت هذه الساعة الأنيقة باللون الأزرق العميق تحدّق إلي. إنها ليست مجرد ساعة بل تحمل الكثير من الدلالات: الجمال، والأناقة، والعاطفة، والدقة، والكمال - فهي تمثل ما أسعى إليه في الموسيقى الكلاسيكية. وكالحياة، تستمر بالتقدم. يمر الوقت بسرعة وهذا ما يذكرني أن الوقت ثمين.

ساعة يوجا وانغ من رولكس

"إنها ليست مجرد ساعة بل تحمل الكثير من الدلالات: الجمال، والأناقة، والعاطفة، والدقة، والكمال - فهي تمثل ما أسعى إليه في الموسيقى الكلاسيكية."

عندما كنت شابة، كانت أمي تقول لي دوماً أن الشيء الأهم والأغلى في الحياة هو الوقت لأنه يستمر ويتقدم ولا يعود أبداً إلى الخلف. ولا يتعلق الأمر بالإنتاجية فحسب بل بالتمتع باللحظات؛ وأعتقد أني قدمت لها الساعة لهذا السبب.

تبعث الموسيقى السعادة في أرواح الناس وأعتقد أن رولكس تعطيني هدفاً اتطلّع إليه، إنها بمثابة الدافع الذي يجعلني أسير نحو الأفضل. هناك دائماً هدف أعلى في الحياة، في ما أقوم به، في الفنون وما يمكننا تحقيقه.

قصصٌ ملهمة

يوجا وانغ

لقد استطاعت يوجا وانغ أن تُعيد تعريف الموسيقى الكلاسيكية بفضل امتلاكها لمزيجٍ نادر من البراعة والمهارة الفنية والحضور المسرحي المُذهل. ظهرت يوجا في أبرز الفعاليات الموسيقية في العالم قبل أن تبلغ الثلاثين من عمرها. ورغم صِغر سنها، فهي تمتلك مخزونًا فنيًا يتجاوز عُمرها الصغير؛ ويبدو أن مواهبها لا تعرف أي حدود.

رولكس ويوجا وانغ - تسرد كل ساعة من ساعات رولكس حكاية
اكتشف حكاية يوجا وانغ مع رولكس. تتحدث عازفة البيانو الصينية وسفيرة رولكس عن ما يمثله ارتداء ساعة رولكس ديت جست الزرقاء.

المجموعة النسائية الملهمة

ترفض القيود. تتحدى التقاليد. تخوض التحديات الجديدة. وتلهم العالم من خلال إنجازاتها الاستثنائية.