من المستلزم تحميل الإصدار الجديد للمتصفّح

أهلاً بك على موقع rolex.com. لنتمكّن من التأمين لك أفضل تجربة ممكنة، من المستلزم تحميل الإصدار الجديد للمتصفّح. من فضلك، قم باستخدام متصفّح جديد لاكتشاف موقعنا.

تابع رولكس على وي تشات، من خلال مسح رمز الاستجابة السريعة (QR) هذا ضوئيًا.

لندسي فون

تسرد كل ساعة من ساعات رولكس حكاية

لندسي فون هي الفائزة الأمريكية بكأس العالم للتزلج الألبي وإحدى أنجح المتزلجين في العالم. لكن هددت الإصابة التي تعرضت لها في الركبة عام ٢٠١٣، قدرتها على التزلّج، ما أجبرها على التغيّب عن موسمٍ كاملٍ والمباراة الأولمبية الشتوية في سوتشي. وعلى الرغم من أن هذه الحادثة كانت بمثابة نكسة قوية لمسارها المهني، نجحت في تحويل هذه المحنة، بفضل شجاعتها ومثابرتها، إلى قدرة هائلة في التزلّج. وخلال فترة شفائها، حصلت ليندسي على ساعتها من رولكس لتذكرها بعدم الاستسلام.

رولكس ولندسي فون - تسرد كل ساعة من ساعات رولكس حكاية
اكتشف قصة لندسي فون مع رولكس. تتحدّث متسابقة التزلج الألبي وسفيرة رولكس عن انتصاراتها وعن ارتدائها لساعة رولكس داي ديت ٤٠ الخاصة بها.

"تعرَّضَت أمي لجلطةٍ وهي تلدني وكادت تموت إلا أنها لم تتذمّر قط. وإذا كانت هي قادرة على التغلّب على وضعها، فليست إصاباتي بالأمر المهم."

لا تشبه رياضة التزلّج أي نشاط آخر على هذه الأرض. أعشقها. أظنّ أنّ على كل إنسان أن يجرِّبها ولو لمرّة واحدة في حياته. فهناك على قمة الجبل، أشعر أنني حرّة، وفي موطني. وعندما أتزلّج في مباراة، تحرّكني غريزتي.

لطالما تحلّيت بالشجاعة وهذا ما منحني ميزةً كبيرةً في مهنتي كمتزلّجة. لم أخفْ يومًا من المضيّ بسرعة أكبر فأنا دائمًا أدفع بنفسي إلى أبعد الحدود.

لقد تعرّضت لإصاباتٍ جمّة في مهنتي، غير أنّ أمي كانت تشجّعني باستمرار. فقد تعرَّضَت لجلطةٍ وهي تلدني وكادت تموت إلا أنها لم تتذمّر قط. ومقارنةً مع أمي التي تغلّبت على وضعها، ليست إصاباتي بالأمر المهم. فنكساتي وإصاباتي هي التي كانت مصدر قوّتي.

"أرتديها لأتذكّر أنه يجب ألا أستسلم أبدًا."

حصلت على ساعة رولكس بعد أن تعافيت من الجراحة الثانية لركبتي. كانت فترة صعبة جدًّا، لكن الساعة جعلتني أشعر وكأنني عدت للحياة من جديد، أنني انتصرت وتغلّبت على أصعب مشكلة في حياتي وأنّ الطريق أمامي طويل. أرتديها لأتذكّر أنه يجب ألا أستسلم أبدًا.

 

 

تشعرني أنه يمكنني أن أحقق كل ما أخطط له. صحيحٌ أنني حققت الكثير في الماضي، إلا أنني أعلم أنه ما زال أمامي إنجازات عدّة. نعم، تارةً أرتفعُ وتارةً أسقط في الحياة، ولكنني دائمًا أبذل كل ما في وسعي، وهذا ما يمنح الحياة نكهتها الخاصة. ليست الحياة في الانتصار فحسب، بل في المغامرة بحدّ ذاتها.

لطالما آمنت بِقدري، وأنه مهما حصل، كنت أثق أنني سأبلغ مرادي. أظنّ أنني خلقت لأكون متبارية تزلّج وعندما أحقق كلّ أهدافي في هذه الرياضة، سأبدأ في مساعدة فتياتٍ أخرياتٍ على بلوغ أحلامهنّ.

قصصٌ ملهمة

لندسي فون

بإعتبارها إحدى أنجح المتزلجات لكلّ الأوقات، لا يتجاوز دقتها التقنية إلاّ رغبتها في المضي بسرعةٍ أكبر. وعلى الرغم من النكسات المتعددة خلال مسيرتها، تمكّنت من العودة إلى منصة التتويج مراراً وتكراراً، مما أسفر عن ٧٦ انتصار بكأس العالم وتسجيل رقماً قياسياً بإحرازها على ٢٠ كرة كريستالية.

رولكس ولندسي فون - تسرد كل ساعة من ساعات رولكس حكاية
اكتشف قصة لندسي فون مع رولكس. تتحدّث متسابقة التزلج الألبي وسفيرة رولكس عن انتصاراتها وعن ارتدائها لساعة رولكس داي ديت ٤٠ الخاصة بها.

المجموعة النسائية الملهمة

ترفض القيود. تتحدى التقاليد. تخوض التحديات الجديدة. وتلهم العالم من خلال إنجازاتها الاستثنائية.

اكتشف حكاياتهم

#EveryRolexTellsAStory