من المستلزم تحميل الإصدار الجديد للمتصفّح

أهلاً بك على موقع rolex.com. لنتمكّن من التأمين لك أفضل تجربة ممكنة، من المستلزم تحميل الإصدار الجديد للمتصفّح. من فضلك، قم باستخدام متصفّح جديد لاكتشاف موقعنا.

تابع رولكس على وي تشات، من خلال مسح رمز الاستجابة السريعة (QR) هذا ضوئيًا.
ساعة مارتن سكورسيزي من رولكس

سكورسيزي

مارتن

تحديد عصر

يُعتبر مارتن سكورسيزي شخصيةً مرموقةً في تاريخ السينما، وهو مخرج سينمائي ذو مسيرة تمتدّ إلى ٥٠ عاماً ولقد اِرتبط اِسمه بالعديد من الأفلام – حيث تُعتبر بعضها من أعظم الأعمال السينمائية على الإطلاق – وهو من محبّي السينما الذين يدعون إلى التوعية حول أهمية الحفاظ المستمر على السينما وذلك بتأسيس مؤسسة الفيلم
(The Film Foundation) في عام ١٩٩٠. سكورسيزي هو واحد من أكبر السينمائيين نفوذاً في تاريخ فن صناعة الأفلام.

نشأ في الحيّ الإيطالي الشهير في نيويورك وقدّم أول أفلامه في أواخر الستينيات من القرن الماضي. لقد تمكّن من إعادة تحديد الأفكار حول ما يمكن تجسيده في السينما وذلك بإخراجه أفلاماً كلاسيكية مثل "شوارع وضيعة" في عام ١٩٧٣ و"سائق التاكسي" في عام ١٩٧٦ وفيلم "الثور الهائج" في عام ١٩٨٠ وفيلم "غودفيلاس" في عام ١٩٩٠. ويستمر سكورسيزي في إلهام صُنّاع الأفلام والجماهير في جميع أنحاء العالم بفضل شخصيته الفريدة التي تجمع بين الحسّ الفنيّ والهيبة والكرم.

rolex_and_cinema_2018_martin_scorsese_0001.mp4

لقد كان سكورسيزي وراء الممثّل روبرت دي نيرو في أداءه الأسطوري الحائز على جائزة الأوسكار في فيلم "الثور الهائج"، والذي حصل على ثمانية ترشيحات لجائزة الأوسكار، بما في ذلك أفضل صورة وأفضل إخراج، وتم الاعتراف به بأنه واحدة من روائع السينما الحديثة. ثم قام بإخراج فيلم "لون المال" في عام ١٩٨٦، وفيلم "غودفيلاس" في عام ١٩٩٠ ، وفيلم "كيب فير" في عام ١٩٩١ ، وفيلم "عصر البراءة" في عام ١٩٩٣، وفيلم" كازينو " في عام ١٩٩٥، إلى جانب أفلام أخرى. وشهدت العقود التالية إخراجه لأفلام مثل فيلم "عصابات نيويورك" الذي أخرجه في عام ٢٠٠٢، وفيلم "الطيار" في عام ٢٠٠٤، و"الراحل" في عام ٢٠٠٦  - الذي فاز بفضله بأول جائزة أوسكار لأفضل إخراج، بالإضافة إلى فيلمه الأخير الذي يحمل عنوان" الصمت" والذي أخرجه في عام ٢٠١٦.

مارتن سكورسيزي والسينما

"أحب الأفلام وأهوى السينما. لقد فتح لي هذا الفنّ كلّ الأبواب... تخبرنا الأفلام حقاً من نحن. تخبرنا عن أنفسنا. فهي انعكاس لأحوال المجتمع في تلك الحقبة."

مارتن سكورسيزي

تلعب التفاصيل دوراً حاسماً في سرد قصة على الشاشة وفي العديد من أفلامه الأكثر شهرة، وقد اختار سكورسيزي أن يقدّم ساعات رولكس في أفلامه، مع تفضيل ساعة أويستر بربتشوال داي ديت.

أصبح سكورسيزي في عام ٢٠٠٨، مرشداً في مبادرة رولكس "المرشد والمسترشد" لرعاية المواهب الفنّية الشابّة، وقد اختار  العمل مع  المخرجة الأرجنتينية الشابة سيلينا مورغا، حيث كانت إلى جانبه عند تصوير فيلم "جزيرة شاتر" الذي أخرجه في عام ٢٠١٠.

وباختصار، كان لمارتن سكورسيزي تأثيراً عميقاً على شكل فن السينما الذي اِمتهنه في سنّ مبكّرة جداً. إنّه شخصيةٌ ملهمةٌ في عالم السينما.فخلال تقديم فيلم رولكس، أدلى بتصريح يلخِّص بشكل مناسب الطاقة الإبداعية الشبابية الخالدة التي يتمتّع بها: "إذا كان هذا يؤثّر على الشّباب، وإذا كان يغرس فيهم هذا النوّع من الإثارة والإلهام، فأنا مسرورٌ جدًّا لذلك وأود أن أرى ما يقومون به إذا ما كان ما قُمت به يُلهمهم".

"إذا كان هذا يؤثّر على الشّباب، وإذا كان يغرس فيهم هذا النوّع من الإثارة والإلهام، فأنا مسرورٌ جدًّا لذلك وأود أن أرى ما يقومون به إذا ما كان ما قُمت به يُلهمهم."

مارتن سكورسيزي ورولكس