من المستلزم تحميل الإصدار الجديد للمتصفّح

أهلاً بك على موقع rolex.com. لنتمكّن من التأمين لك أفضل تجربة ممكنة، من المستلزم تحميل الإصدار الجديد للمتصفّح. من فضلك، قم باستخدام متصفّح جديد لاكتشاف موقعنا.

تابع رولكس على وي تشات، من خلال مسح رمز الاستجابة السريعة (QR) هذا ضوئيًا.
ساعة أليخاندرو غونزاليس إناريتو من رولكس

غونزاليس إناريتو

أليخاندرو

المستكشف لأحوال البشر

لقد تمكّن المخرج السينمائي أليخاندرو غونزاليس إناريتو، الفائز بجائزة الأوسكار لأفضل إخراج لإخراجه فيلم "الرجل الطائر" في عام ٢٠١٥ وفيلم "العائد" في عام ٢٠١٦، والمعروف بأعماله التي تستكشف أحوال البشر إلى جانب أسلوبه البصري، من أن يُصبح قوة يحسب لها ألف حساب. وتمّ ترشيح فيلمه الروائي الأول لعام ٢٠٠٠، بعنوان "الحب غدار" للحصول على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم بلغة أجنبية. وبفضل فوزه مرّتين بجائزة الأوسكار لأفضل إخراج، تمكّن المخرج المكسيكي من كسب مكانة في تاريخ السينما إلى جانب عمالقة هوليوود جون فورد وجوزيف ل. مانكيويتز.

أما بالنسبة لفيلم إناريتو التالي،"٢١ جرام" (٢٠٠٣)، فقد غامر في السينما باللغة الإنجليزية، يليه فيلم "بابل" (٢٠٠٦) الذي صُوِّر في أربعة دول وفي ثلاث قارات، وبأربع لغات مختلفة، وحصل على سبعة ترشيحات لجوائز الأوسكار، بما في ذلك جائزة الأوسكار لأفضل إخراج وجائزة الأوسكار لأفضل فيلم. وكل فيلم من هذه الأفلام يكسّر البنية السردية التقليدية؛ بتجزئة الزمان والمكان وتحويل وجهات النظر لاستكشاف أحوال البشر، ويشكّل بالتالي فيلماً ثلاثيًا.

Rolex presents: Alejandro G. Iñárritu, an explorer of the human condition

أخرج إناريتو وشارك في كتابة فيلم الدراما "بيوتيفول" (٢٠١٠) الذي رُشِّح لنيل جائزة الأوسكار، وهو أول فيلم له بلغته الأم، أي اللغة الإسبانية منذ ظهوره لأول مرة وترشيحه الثاني لنيل جائزة الأوسكار لأفضل فيلم بلغة أجنبية. وفي عام ٢٠١٤، أخرج أول فيلم كوميدي له، "الرجل الطائر"، الذي تمّ ترشيحه تسع مرات لنيل جائزة الأوسكار وفاز بأربعة بما في ذلك ثلاثة جوائز لإناريتو (أفضل فيلم وأفضل سيناريو و أفضل إخراج). وفي عام ٢٠١٦، حصل على جائزة أوسكار أخرى، لفيلمه "العائد"، وبذلك أصبح ثالث مخرج في التاريخ يفوز بجائزة الأوسكار في الإخراج عامين على التوالي، وتم ترشيح الفيلم نفسه ۱٢ مرة لجوائز الأوسكار.

أليخاندرو غونزاليس إناريتو والسينما

"إنّ حياتنا متعددة الأبعاد، أمّا الوقت فهو عبارة عن خط مستقيم – ولا يمكننا تفادي ذلك. والسينما عبارة عن واقع ثنائي الأبعاد يحدث في إطارٍ محدّد، لكن الزمان والمكان يكونان مجزئان فيه، ولهذا فإن هذا الفن محرّر ويعشقه المتتبّعون."

ساعة أليخاندرو غونزاليس إناريتو

وكان إناريتو مرشد الأفلام السينمائية في مبادرة رولكس "المرشد والمسترشد" لرعاية المواهب الفنّية الشابّة في ٢٠١٤ - ٢٠١٥، حيث تحدث مع مسترشده المخرج الإسرائيلي الشاب توم شوفال حول تصوير فيلم "العائد"، وكشف له عن كل "الإمكانات غير المحدودة" لصناعة الأفلام.

وكانت آخر أعماله "لحم ورمل"، وهو تركيب افتراضي للحقيقة الافتراضية المفاهيمية بناءً على روايات حقيقية والذي يسمح للمشاهد أن يعيش جزءاً من الرحلات الشخصية للاّجئين عبر الفضاء الإلكتروني. حاز الفيلم على جائزة أوسكار خاصة في حفل توزيع جوائز الحكام السنوية التاسعة في عام ٢٠١٧، وهي جائزة الأوسكار الخامسة لإناريتو. وأعلنت الأكاديمية أنها تُقدِّم الجائزة اعترافاً "بخبرته الملهمة والقوية في رواية القصص".

وغالبا ما تتميز أفلام أليخاندرو غونزاليس إناريتو بقصص مترابطة وسرد غير خطي، فهو بمثابة عالم يُصْنع فيه الوقت ويلعب فيه دورا بالغ الأهمية. وكما يفسّر، "إنّ حياتنا متعددة الأبعاد، أمّا الوقت فهو عبارة عن خط مستقيم – ولا يمكننا تفادي ذلك. والسينما عبارة عن واقع ثنائي الأبعاد يحدث في إطارٍ محدّد، لكن الزمان والمكان يكونان مجزئان فيه، ولهذا فإن هذا الفن محرّر ويعشقه المتتبّعون."

وقال خلال التصوير مع زملائه سفراء رولكس هذا العام: "كلّ مخرج سينمائي هو الكون في حد ذاته،  وإنّ الفيلم، سواءً كنت تريد ذلك أم لا، هو إسقاط لأنفسنا..."

"لدى كلّ إنسان تجربة حياة فريدة من نوعها وغير قابلة للتكرار. ويتمثّل جمال السينما في السّماح لنا بالتّعبير عن تلك التجربة الفريدة بالصور ومن خلال وجهة نظر شخصية، ومشاركتها مع الملايين من الناس في نفس الوقت."

أليخاندرو غونزاليس إناريتو