متينة ومريحة وأنيقة

الأساور والأبازيم

يُخوِّل السوار والإبزيم لمرتدي الساعة التمتّعَ الكامل بارتداء ساعة رولكس. تتم دراسة الهندسة الإنسانية للساعة بعناية، لأن متانتها وموثوقيتها، بالإضافة إلى جماليتها وبريقها، كلّها جزءٌ لا يتجزّأ من هويّتها.
على غرار علبة أويستر، تُشكّل هذه السمات ثمرةَ تناغمٍ مُعقّد بين الشكل والوظيفة. يتطلّب تصميمها وتطويرها وإنتاجها، بالإضافة إلى الاختبارات الصارمة التي تخضع لها، تكنولوجيا ومهاراتٍ وحرفيةً متقدّمة.

الأساور والأبازيم صناعة الساعات
  • أويسترلوك

    المتعة الحسية التي تُتوّج الأمان

  • يُستخدم الإبزيم بانتظام أكثر من أي جزء من أجزاء ساعة رولكس لأنه يُمثِّل الرابط الملموس بين الساعة ومُرتديها. وقلما تلعب قطعةٌ من الساعة دورًا بهذه الأهمية لحماية الساعة وتأمين الراحة لمُرتديها.

الغوص براحة

غلايدلوك من رولكس

صُمّم هذا السوار المزوّد بنظام توسعة مزدوج، المصنوع من فولاذ أويستر ستيل المقاوم للصدأ، للاستعمال تحت سطح الماء. أما إبزيمه غلايدلوك المسجل ببراءة اختراع، فيتيح للغواصين زيادة طول السوار حتى ۲۰ مم ويبلغ طول الزيادة الواحدة قرابة الميليمتران، بينما تتيح حلقة التوسعة فليب لوك إطالة الرابط بـ ٢٠ مم إضافية.
تتيح وصلةُ التوسعة الاستثنائيةُ هذه تثبيتًا آمنًا ومريحًا للسوار على أكثر بزات الغوص حمايةً.

هوية رمزية

سوار أويستر

تمّ إصدار هذا السوار المعدني المتين والمريح للغاية للمرّة الأولى في ثلاثينيات القرن العشرين بحلقاته الثّلاثية المُسطحة، وما يزال حتى اليوم الدعامة الأساسية في مجموعة أويستر. تم تركيبه على تشكيلة من الساعات المهنية بروفشونال وعلى بعض الإصدارات الكلاسيكية، مثل إصدار ديت جست وداي ديت وسكاي دويلَر. يُمكن تزويده بجميع أنواع الأبازيم الخاصة برولكس (أويستر كلاسب وأويسترلوك وكراون كلاسب) وقد يتضمّن نظام التوسعة المريح إيزي لينك.

سوار أويستر صناعة الساعات

يُخوِّل السوار والإبزيم لمرتدي الساعة التمتّعَ الكامل بارتداء ساعة رولكس.

  • هوية رمزية

    أساور رولكس

  • سوار بريزيدانت (President)
    لقد تمّ اِبتكار هذا السوار المعدني الحصري، المُؤلّف من حلقاتٍ نصف دائرية، ثلاثية القِطَع عام ۱۹٥٦ بمناسبة إطلاق موديل أويستر بربتشوال داي ديت. مازال اليوم سوار بريزيدانت (President) محجوزًا لموديل داي ديت ولبعض إصدارات ساعة ديت جست النسائية المصنوعة من المعادن النفيسة. ولا يزال مزوّدًا بإبزيم رولكس كراون كلاسب الأنيق والخفي.

  • سوار جوبيلي (Jubilee)
    صُنع سوار جوبيلي (Jubilee) من المعدن المرن والمريح ويتألف من حلقاتٍ خماسية، وصُمّم خصِّيصًا بمناسبة إطلاق ساعة أويستر بربتشوال ديت جست في عام ۱۹٤٥. وهو مزود بإبزيم كراون كلاسب الخفي أو بإبزيم أويستر كلاسب.

  • سوار بيرل ماستر
    ابتكرت رولكس هذا السوار المعدني المثير والأنيق ذو الحلقات الخماسية المُدوّرة عام ۱۹۹۲ بمناسبة إطلاق إصدارات بيرل ماستر. ولا يزال مزوّدًا بإبزيم رولكس كراون كلاسب الأنيق والخفي.

الراحة والموثوقية

أويسترفلكس

هناك شفرة معدنية فائقة المرونة في قلب سوار أويسترفلكس المبتكر من رولكس من مطاط إلاستومر، تضمن قوة وموثوقية السوار المعدني من ناحية، وراحة ومرونة سوار إلاستومر المطاطي من ناحية أخرى.

شارك هذه الصفحة