اِرتبط تاريخ رولكس ارتباطًا وثيقًا بالروح المتبصرة لمؤسسها هانس ويلزدورف.

عام ۱۹۰٥

هانس ويلزدورف

اِرتبط تاريخ رولكس ارتباطًا وثيقًا بالروح المتبصرة لمؤسسها هانس ويلزدورف. في عام ۱۹۰٥، في سنّ الأربعة والعشرين عامًا، أسس هانس ويلزدورف شركةً في لندن، متخصصة في توزيع الساعات. وبدأ يحلم بساعة تُرتَدى حول المعصم. لم تكن الساعات المعصمية في ذلك الوقت دقيقةً جدًا، لكن ارتأى هانس ويلزدورف بأنّها لن تكون أنيقةً فحسب، بل ستتّسم بالفعالية التامة أيضًا.

ولإقناع الجمهور بموثوقية ساعاته المبتكرة، جَهّز هذه الساعات بحركاتٍ دقيقةٍ جدًا وصغيرة، صنعتْها له شركةُ ساعاتٍ سويسرية في بيال.

عام ۱۹۰٥ - هانس ويلزدورف
  • إنشاء
    العلامة التجارية

    هانس ويلزدورف

  • عام ۱۹۰۸

    العبقرية في خمسة أحرف


    أراد هانس ويلزدورف أن تحمل ساعاتِه اسمًا قصيرًا وسهل اللّفظ والحفظ في أية لغة، اسمًا يبدو جميلًا على حركات الساعات وعلى المواني.

    قراءة المزيد
  • عام ۱۹۱۰

    السعي إلى الدقة الكرونومترية


    ركّزت رولكس أولًا على جودة الحركات. وسرعان ما قادها السعي الحازم للدقّة الكرونومترية إلى النجاح. ففي عام ۱۹۱۰، كانت ساعة رولكس أول ساعة يد في العالم، تحصل على الاعتماد السويسري لدقة الكرونومتر، من قِبَل المركز الرسمي لتقييم الساعات في بيال.

  • عام ۱۹۱٤

    السعي إلى الدقة الكرونومترية


    بعد أربع سنوات من ذلك، أي عام ۱۹۱٤، كافأ مرصدُ كيو في بريطانيا ساعةَ رولكس المعصمية، لدقتها بمنحها مرتبة "A"، وهي علامة تميُّز لم تكن تُمنَح لحدّ ذلك الوقت إلّا للكرونومترات البحرية فقط. منذئذ، أصبحت ساعة رولكس المعصمية مرادفةً للدقة.

عام ۱۹۱۹

جنيف

اِنتقلت رولكس إلى جنيف، المدينة المشهورة دوليًا في صناعة الساعات. وقد تمّ تسجيل شركة رولكس للساعات ش.م. (.Montres Rolex S.A) في جنيف عام ۱۹۲۰.

تاريخ رولكس جنيف عام ۱۹۱۹

شارك هذه الصفحة